حقيقة حرق جثة مصري مُصاب بفيروس كورونا في إيطاليا

بوابة الفجر
عرض برنامج "أحلام مواطن"، مقطع فيديو يكشف حقيقة حرق جثة المصري أحمد الفار المتوفي نتيجة الإصابة بفيروس كورونا في إيطاليا.

وبدوره قال مراسل البرنامج طارق أبو الجدايل، في مداخلة هاتفية ببرنامج "أحلام مواطن"، الذي يقدمه الإعلامي هاني عبدالرحيم، المذاع على فضائية "المحور"، مساء اليوم الأحد، إنه انتشر في الأونة الأخيرة شائعات وأخبار غير حقيقية عن حرق جثة أحد المصريين المتوفين بفيروس كورونا في إيطاليا وعدم دفنه على الطريقة الإسلامية والصلاة عليه، مشيرًا إلى أن هذا الأمر أحدث بلبلة في الشارع المصري.

وأوضح "أبو الجدايل"، في مدينة "ميلانو"، أنه في إطار متابعة فضائية "المحور"، لأزمة المواطنين العرب في إيطاليا مع فيروس كورونا، فقدت الجالية العربية أمس اثنين من أبنائها الأول مصري الجنسية يدعى أحمد الفار توفي في مستشفى مدينة برجينام، والثاني سوري الجنسية يدعى عبد الستار عيرون توفي في مستشفى مدينة بيوتشنسا، مطالبًا الجميع باتباع التعليمات الوقاية التي أصدرتها الحكومة حفاظًا على سلامة الجميع.

وظهر في الفيديو لقطات لدفن المصري المتوفي على الشريعة الإسلامية بتغسيله ووضعه داخل الكفن، والصلاة عليه، وليس كما أشيع بحرق جثته ودفنه دون الصلاة عليه أو تغسيله.

واعتذر مقدم البرنامج، عن المشاهد المؤلمة التي عرضت في الفيديو، متمنيًا شفاء جميع المصابين وتمر الأزمة بسلام على كل دول العالم.


وكان صرح الدكتور محمد سعفان، وزير القوى العاملة، بأن الوزارة على اتصال الدائم مع المستشارين العاملين في جميع الدول وخصوصًا إيطاليا بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأعرب "سعفان"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "أحلام مواطن"، الذي يقدمه الإعلامي هاني عبدالرحيم، المذاع عبر فضائية "المحور"، مساء اليوم الأحد، عن شكره للملحق العمالي بميلانو والذي يقوم بدور رائع ولديه تواصل دائم مع كل أعضاء الجالية.

وأكد وزير القوى العاملة، أن جميع المصريين فى إيطاليا بخير، داعيًا المصريين إلى عدم الانصياع للشائعات التي تُريد بث الروح السلبية بين الشعب المصري، منوهًا بأن العمالة غير المنتظمة من الفئات الأولى بالرعاية والوزارة تحاول مساعدتهم وفقًا لتوجيهات الرئيس السيسي، حيث سيخصص لهم 600 جنيه.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا