صحيفة بريطانية: لدينا أسبوعين فقط ونصبح مثل إيطاليا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إن المملكة المتحدة لديها أسبوعان فقط لمنع تفشي الفيروس التاجي "كورونا" من الوصول إلى أعماق الأزمة التي شهدتها إيطاليا.

ووفقًا لصحيفة "بيزنس إنسايدر"، قال جونسون: "إن الأرقام شديدة للغاية، وهي تتسارع، نحن على بعد أسابيع - أسبوعين أو ثلاثة - خلف إيطاليا".

وسجلت إيطاليا يوم السبت ما يقرب من 800 حالة وفاة بسبب الفيروس التاجي في يوم واحد وتفوقت الآن على الصين باعتبارها الدولة الأكثر تضررا.

وتظهر لقطات مروعة من المستشفيات الإيطالية حجم الأزمة التي قد تقترب من بريطانيا قريبًا.

وقال جونسون "عدد القتلى الإيطاليين بالآلاف ويتزايد." "ما لم نعمل سويًا، ما لم نبذل الجهد الوطني البطولي والجماعي لإبطاء الانتشار - فعندئذٍ من المحتمل جدًا أن تتعطل الأنظمة الصحية الخاصة بنا بالمثل."

وسجلت المملكة المتحدة حتى الآن ما مجموعه 5،018 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و233 حالة وفاة.
ومع ذلك، فإن العدد الإجمالي الحقيقي للحالات غير المؤكدة في المملكة المتحدة أكبر بكثير، ويتوقع الخبراء أن تفشي الفيروس التاجي في المملكة المتحدة متأخر الآن بشكل ضئيل عن ذلك الذي شوهد في أجزاء أخرى من أوروبا.

يعاني نظام الرعاية الصحية في المملكة المتحدة من ضغوط بالفعل في ظل زيادة عدد الحالات، حيث أصبحت بعض مستشفيات لندن على وجه الخصوص غارقة بالفعل.

هذا وكانت منظمة الصحة العالمية، قد صنفت في يوم 11 مارس الجاري، فيروس كورونا "وباء عالميا"، ثم عادت لتصنفه "جائحة"؛ مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

ومن الجدير بالذكر أن فيروس كورونا انتشر في البداية من مقاطعة هوبي في الصين، ثم انتقل إلى عدد من دول العالم، وتعتبر الصين أنها بدأت في ضبط انتشار الفيروس، وعدد الوفيات خارج مقاطة "هوبي" بدأ في التراجع، إلا أن منظمة الصحة العالمية حذرت من التفاؤل بشأن ضبط المرض.

وتجاوز عدد المصابين بالفيروس الذي ظهر في الصين، أواخر العام الماضي، أكثر من 318 ألف، وبلغ عدد الوفيات نحو 14 ألف شخص حول العالم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا