غلق قاعتي أفراح خلال حملة في الشرقية (صور)

صورة من الحدث
صورة من الحدث
أمر الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، بغلق قاعتي أفراح بمدينة الزقازيق لعدم التزام أصحابها بتنفيذ قرار الغلق الصادر خلال الفترة الحالية وذلك للحد من التجمعات وتفعيلًا للإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.

جاء ذلك خلال حملة مكبرة قادها محافظ الشرقية مساء أمس بحضور المهندس محمد الصافي السكرتير العام المساعد والأستاذ نبيل فاروق رئيس مركز ومدينة الزقازيق والعميد أيمن الفقي مدير شرطة المرافق ورئيسي حي أول وثان، للمرور على قاعات الأفراح ودور المناسبات بمدينة الزقازيق للتأكد من التزام وتنفيذ أصحابها لقرار الغلق الصادر وعدم إقامة أي مناسبات بها.

ووفقا لبيان صحفى للمحافظة، اليوم الخميس، تبين للمحافظ ومرافقوه استضافة قاعة أفراح بقرية شيبه وأخري بمنطقة التجنيد لحفلي زفاف ليأمر المحافظ بفض الحفلين وغلق القاعتين وتشميعهما لعدم الالتزام بالقرار الصادر بغلق قاعات الأفراح وعدم إقامة المناسبات بها واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفة.

أعرب محافظ الشرقية عن دهشته لعدم التزام المواطنين وأصحاب قاعات الأفراح بتنفيذ الإجراءات الاحترازية والتي اتخذتها الدولة للحفاظ على سلامتهم وللحد من انتشار فيروس كورونا المستجد والإصرار علي فتح القاعات أمام المواطنين لإقامة المناسبات المختلفة دون النظر إلي الإجراءات الوقائية الصارمة التي اتخذتها الدولة.

أصدر المحافظ تعليمات مشدده لرؤساء المراكز والمدن والأحياء بالمرور اليومي علي قاعات الافراح ودور المناسبات للتأكد من تنفيذ أصحابها لقرار الغلق واتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين وكذا متابعة المقاهي والكافيهات والتأكد من عدم تقديم الشيشه لروادها ومصادره جميع الشيش وإعدامها في الحال للحد من انتشار الفيروسات الوبائية.


وكانت قد أصدرت وزارة الصحة والسكان، بيانا، أعلنت فيه ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 40 حالة.

وأكد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، خروج حالتين لمصريين من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل وذلك بعد تلقيهما الرعاية الطبية وتمام شفائهما وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 28 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 40 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأضاف، أنه تم تسجيل 14 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، تشمل حالتين لأجانب و١٢ من المصريين، وجميعهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأوضح أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الأربعاء، 210 حالات من ضمنهم 28 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و6 حالات وفاة.

وأكد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا