متعافي من كورونا يروي لـ"الفجر" تفاصيل نجاته من الفيروس.. ويكشف عن الطريقة

أرشيفية
أرشيفية
"أسأل مجرب ولا تسأل طبيب"، هكذا يقول المثل الشعبي، والذي يتخذه العديد من المصريين كمبدأ لهم في وقت الأزمات، ولذلك تواصلت "الفجر" مع أحد الناجين من هذا الفيروس المتجدد، من أبناء محافظة الأقصر بعد إصابته، لنقل تجربته لقرائنا الأعزاء، وكيف تعافى منه؟

وكشفت وزارة الصحة في بيان مشترك، مع منظمة الصحة العالمية، مطلع الشهر الجاري، عن حمل 12 مواطنًا على متن فندق عائم لفيروس كرونا (كوفيد -١٩)، الأمر الذي أدى إلى نقلهم للحجر الصحي بمستشفى النجيلة بمرسى مطروح، وتعافى عدد منهم وغادروا المستشفى.

وقال الشاب الذي رفض ذكر اسمه لـ"الفجر"، أنه بعد اكتشاف حملهم للمرض، سافروا من الأقصر لمطروح، ووضعوا في مستشفى العزل الصحي، مشيرًا إلى وضعهم بغرف منعزلة، وارتداؤهم كمامات ومنعهم من مخالطة الآخرين تمامًا.

وأوضح الشاب، أنه تم تقديم الرعاية الصحية لهم من خلال إعطائهم جرعات أدوية فيتامينات لتقوية المناعة، بالإضافة إلى تقديم أكل صحي تمامًا من لحوم ودواجن وخضار، وخضروات كالخس وخيار وغيرها من الخضروات الطبيعية، وشرب السوائل الدافئة من الينسون والحلبة وغيرهما.

ونصح ابن الأقصر الناجي من كورونا، الأهالي بأن الإجراءات الوقائية التي تمت معهم لحين تحسن حالاتهم وتحولها من إيجابية إلى سلبية، من الممكن تطبيقها في المنازل، بعزل المشتبه به في غرفة منفردًا دون مخالطته، والحفاظ على النظافة الشخصية باستمرار، مع عدم استعمال الأدوات التي يأكل أو يشرب بها وتعقيمها جيدا، ومداومته على الأكل الصحي لتقوية جهاز المناعة، واستشارة الطبيب في تناول الأدوية التي تقوي المناعة.

آخر مستجدات المرض في مصر
وكانت أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الثلاثاء، عن تسجيل 30 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ليرتفع عدد المصابين إلى 196 حالة، بالإضافة إلى تسجيل حالتي وفاة جديدتين.

وقالت وزارة الصحة والسكان، إن الحالات الجديدة التي ثبتت إيجابيتها لفيروس كورونا المستجد اليوم جميعها من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وجاء ذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأشارت إلى تسجيل حالتي وفاة جديدتين واحدة لإيطالية الجنسية تبلغ من العمر 78 عامًا وتوفيت بمستشفى العزل، والأخرى لمصري يبلغ من العمر 70 عامًا من محافظة القاهرة، وتوفي بمستشفى العزل، وجارى اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية تجاه أسرته، والمخالطين له.

ولفتت إلى أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

ونوهت إلى أن إجمالي المتعافين من الفيروس 26 حالة حتى اليوم، من أصل 34 حالة تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19)، وباقي الحالات "السلبية" يتم متابعتها في مستشفيات العزل وحالتهم مستقرة.

وكشفت عن إجمالي عدد المصابين الذين تم تسجيلهم في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الثلاثاء هو 196 حالة من ضمنهم 26 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و6 حالات وفاة.

وأكدت مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًة إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

كما تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا