الأرصاد: شتاء 2020 كانت فترات البرودة به هي الأطول

بوابة الفجر
قالت الدكتورة إيمان شاكر، وكيل مركز الاستشعار عن بعد بهيئة الأرصاد الجوية، إن التغيرات المناخية أثرت على قوة وعنف الظواهر الجوية، معقبة: "التغيرات المناخية أثرت على كل شيىء في حياتنا".

وأشارت "إيمان"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "هذا الصباح"، المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الثلاثاء، إلى أن المنخفض الجوي الذي تعرضت له البلاد الأسبوع الماضي قد حدث منذ 26 عام، مضيفة: "مش هنقعد كل المدة دي بعد كده حتى نتعرض لمثل تلك المنخفضات".

وكشفت أن شتاء 2020 لم يكن هو الأكثر برودة، ولكن فترات البرودة به هي الأكثر طولا، وأقصى درجة حرارة عظمى به كانت 13 درجة، بينما شتاء "2016-2017" كان هو الأكثر بردوة، حيث وصلت به درجة الحرارة العظمى إلى 8 درجات.

وقد نشرت الهيئة العامة للأرصاد الجوية المصرية، بيانًا يكشف عن حالة الطقس المتوقعة اليوم الثلاثاء الموافق 17 مارس 2020، على مدن ومحافظات مصر.

القاهرة الكبرى
مائل للبرودة نهارًا، شديد البرودة ليلًا، وأمطار خفيفة إلى متوسطة على مناطق متفرقة، والرياح نشطة.

الوجه البحري
مائل للبرودة نهارًا، شديد البرودة ليلًا، وأمطار خفيفة إلى متوسطة على مناطق متفرقة، والرياح نشطة.

السواحل الشمالية الغربية
مائل للبرودة نهارًا، شديد البرودة ليلًا، وأمطار خفيفة إلى متوسطة على مناطق متفرقة، والرياح نشطة.

السواحل الشمالية الشرقية ووسط سيناء
مائل للبرودة نهارًا، شديد البرودة ليلًا، وأمطار خفيفة إلى متوسطة على مناطق متفرقة، والرياح نشطة.

جنوب سيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر
دافئ نهارًا، شديد البرودة ليلًا، والرياح نشطة.

شمال الصعيد
دافئ نهارًا، شديد البرودة ليلًا، والرياح نشطة مثيرة للرمال والأتربة.

جنوب الصعيد
حار نهارًا، شديد البرودة ليلًا، والرياح نشطة مثيرة للرمال والأتربة.

وتعرضت محافظات الجمهورية، لحالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، بدأت منذ الخميس الماضي، حيث هطلت الأمطار الغزيرة والمتوسطة مصحوبة برياح وبرودة، وسط تحذيرات متواصلة من تكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة على أغلب الأنحاء.

ومن جانبها اتخذت المحافظات عددًا من الإجراءات الاحترازية لمواجهة موجة الطقس السيئ، وتفعيل غرف العمليات والعمل على سرعة حل أي شكاوى قد تطرأ، بالتنسيق مع مجلس الوزراء، والجهات المعنية بالدولة.

وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، منح العاملين بالمصالح الحكومية والقطاعين العام والخاص، وقطاع الأعمال العام، إجازة مدفوعة الأجر، الخميس الماضي، نظرا لظروف الطقس السيئ، حيث استثنى من ذلك العاملون في المرافق الحيوية، والتي تحددها السلطة المختصة، مثل خدمات مياه الشرب والصرف الصحي، النقل، الإسعاف، المستشفيات، المطاحن والمخابز، والخدمات الشرطية.

وأشاد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، بجهود العاملين في قطاع الدولة، لتعاملهم مع أزمة الطقس، حيث وجه المحافظين إلى المتابعة الدورية لحظة بلحظة، لافتًا إلى وفاة 20 حالة بسبب الطقس السيء، متقدمًا بخالص العزاء لأسر الضحايا. 

وأشار إلى الخروج من هذه التجربة الخاصة بالطقس السيء، بضرورة تدعيم بعض البنية التحتية، وفقًا للمقتضيات.

كانت غرفة الأزمات بمركز معلومات مجلس الوزراء، أهابت بالمواطنين عدم نزول الشوارع إلا للضرورة القصوى، وذلك لإعطاء الفرصة للأجهزة المعنية للتعامل مع الأمطار.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا