مفاجأة صادمة.. أدوية حيوية تزيد خطر الإصابة بالكورونا

أرشيفية
أرشيفية
في ظل ما يعانيه العالم من انتشار فيروس كورونا، حذر المتخصصون بضرورة الابتعاد عن عدد من الأدوية لأنها تساهم بشكل كبير في إقتراب فيروس كورونا من البشر.

أدوية ضعط الدم والسكر

وجد العلماء أن أدوية ارتفاع ضغط الدم، والسكر يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأعراض فيروس كورونا، فيرتبط فيروس كورونا التاجي، بالخلايا عن طريق الالتصاق بمستقبلات الإنجيوتنسين، التي توجد على سطح خلايا الجهاز التنفسي العلوي.

ويقول العلماء: إن هذه الأدوية تزيد من كمية الموجودة في خلاياهم، ما قد يتسبب في إنتاج المزيد من الفيروس إلى خلايا الجسم.

الأدوية المضادة للإلتهابات

بجانب تلك الأدوية، حذرت السلطات الفرنسية، من أن الأدوية المضادة للالتهابات التي تستخدم دون وصفة طبية على نطاق واسع قد تؤدي إلى تفاقم فيروس التاجية.

وقال وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، عبر حسابه بموقع تويتر يوم السبت: "إن تناول مضادات الالتهابات (إيبوبروفين والكورتيزون)، يمكن أن يكون عاملا في تفاقم العدوى". 

وأضاف: "في حالة الحمى، تناول الباراسيتامول، وإذا كنت تتناول بالفعل أدوية مضادة للالتهابات، فاطلب نصيحة طبيبك".

الأدوية السترويدية وغير السترويدية
على جانب آخر، حذرت نقابة أطباء كردستان مؤخرا من تعاطي الأدوية السترويدية وغير السترويدية مثل: "الديكادرون، والبروفين، والفولتارين" ونظيراتها، خاصة لمن تقل أعمارهم عن 50 عامًا ومصابون بالفيروس ستتفاقم حالتهم الصحية، فهي لا تكون سببا للوقاية من الإصابة بالفيروس، بل على العكس إذا تم تناولها من دون استشارة طبية من طبيب مختص يؤدي إلى أضرار صحية.

ما مصير علاج كورونا؟
في بشرى لحاملي المرض، أكد أمجد الخولي، استشاري وخبير الوبائيات في منظمة الصحة العالمية، أنه تم بالفعل عزل فيروس "كوفيد 19"، ومعرفة تركيبته الجينية، ولكن اكتشاف العلاج يتطلب وقتا وإجراء تجارب سريرية ومختبرية، قائلا: "إن النتائج الأولية مبشرة، وقد نصل إلى علاج خلال عدة أسابيع".

وزعمت شركة طبية كندية، عن أن علاجًا لفيروس كورونا المستجد "كوفيد _١٩"، سيكون جاهزًا للاختبار على البشر في غضون أسابيع فقط.

ووفقا لتقرير جريدة "ديلى ستار" تم تطوير اللقاح المحتمل من قبل شركة Medicago، وهي شركة أدوية حيوية مقرها مدينة كيبيك، كندا، حيث قال رئيسها التنفيذي بروس كلارك: إنه بمجرد الموافقة على الدواء، يمكنهم إنتاج ما يصل إلى 10 ملايين جرعة في الشهر.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا