تواصل أعمال كسح مياه الأمطار بشوارع البحيرة (صور)

بوابة الفجر
يواصل رجال الحماية المدنية بالبحيرة بالتعاون مع عمال الوحدات المحلية وشركة مياه الشرب والصرف الصحي، أعمال كسح مياه الأمطار الغزيرة التي شهدتها مدن ومراكز المحافظة بسبب الطقس السيئ غير المسبوق في عاصفة تسمى بـ "منخفض التنين"، حيث رفعت المحافظة درجة الاستعداد القصوى لمواجهة آثار الأمطار، والتي تسببت في خلو الشوارع وإغلاق العديد من المحلات التجارية.

وأكد اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة على الدور الذي تقوم به فرق التدخل بجميع المراكز والمدن والقرى لتواصل العمل بالليل والنهار وسط أجواء صعبة من الطقس السىء والأمطار الغزيرة لتخفيف الآثار الناجمة رغم استمرار سقوط الأمطار على مدار الساعة بالعديد من المدن والمراكز.

كما أكد على التنسيق والتعاون الكامل بين كافة الأجهزة التنفيذية والأمنية والشركات وإدارة الأزمة سواء من خلال الفرق الميدانية بالشوارع وغرف العمليات الفرعية والغرفة المركزية، كما أكد على استمرار العمل والاستنفار التام طوال فترة الموجة الحالية وبعد انتهائها لحين رفع كافة الآثار الناجمة عنها، مشيدا بوعي المواطنين الكامل بما يتم من أعمال على مدار الساعة على أرض الواقع لفرق العمل وتدخل سريع فور الإبلاغ عن أي مشكلة.

كان محافظ البحيرة أكد خلال رئاسته لغرفة العمليات الرئيسية المنعقدة على مدار الساعة بديوان عام المحافظة، أن المنطقة الشمالية العسكرية قامت بمد المحافظة بعدد ٤ وحدات كبيرة لشفط وكسح المياه للمساهمة مع المعدات الحالية لمواجهة ومجابهة موجة الأمطار المتوقعة، كما أكد على انتشار جميع فرق ومعدات التدخل السريع منذ بداية موجة الطقس السيئ والأمطار الغزيرة التي تشهدها المحافظة منذ الأمس، حيث تعمل أكثر من ٨٠٠ معدة وطاقم بجميع شوارع مدن وقرى المحافظة بالإضافة إلى ماكينات الشفط والمعدات الخاصة بالمشاركة المجتمعية من شركات المقاولات العاملة بنطاق المحافظة.

ووجه المحافظ باستمرار متابعة كافة التمركزات لوحدات التدخل على الطرق الرئيسية والمتابعة المستمرة لكافة المراكز والقطاعات الثلاث الشمالي والجنوبي والوسط، والتي تم تشكيلها لتضم ٥ مراكز بكل قطاع برئاسة نائب المحافظ والسكرتير العام والسكرتير المساعد وإشراف مباشر من المحافظ.

وأشار، أنه تم منذ الأمس إخلاء معظم المواطنين بالمناطق المنخفضة بنطاق المحافظة ونقلهم إلى أماكن للإغاثة، كإجراء احترازي للحفاظ على حياتهم وسلامتهم، كما أن الشوارع كلها تحت السيطرة وتتم مراقبة الشوارع الرئاسية من خلال كاميرات المراقبة، مؤكدًا على تواجد كافة الأجهزة المعنية بالمواقع المخصصة مع انعقاد غرفة العمليات المركزية بوجود أعضاء من كافة الجهات المعنية للتدخل المباشر وحل أي مشكلة تطرأ.

وشدد "آمنة" على التدخل فورًا لحل جميع الشكاوى الواردة من المواطنين على الفور، مؤكدًا على استمرار العمل على مدار الساعة وتواجد كافة المسئولين وفرق الأزمات والتدخل السريع المعنية بمجابهة الأمطار والتواجد المستمر على مدار الساعة بشوارع وميادين المراكز والمدن والقرى لرفع تراكمات المياه ومتابعة أعمدة الإنارة ومحطات الصرف أولًا بأول، مع استمرار رفع درجة الاستعداد والانعقاد الدائم لغرفة الطوارئ وإدارة الأزمات بالمحافظة على مدار الـ ٢٤ ساعة وبجميع الوحدات المحلية وربط غرف العمليات الفرعية بالمراكز والمدن والمديريات والشركات، وتكثيف أعمال متابعة جميع محطات الرفع والصرف والتأكد من عملها بشكل كامل وطبيعي

بالإضافة إلى قيام مديرية الري بتخفيض منسوب المياه على الرياح البحيري والناصري وبترعة المحمودية وجميع الترع الفرعية حتى يتسنى صرف كمية الأمطار المتوقعة عليها مع تشغيل جميع محطات الرفع بطاقتها القصوى والتأكد من جاهزية الماكينات والمعدات بها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا