بعد تحذير منظمة الصحة العالمية ورفع درجة تصنيف فيروس كورونا.. اعرف الفرق بين تفشي المرض والوباء و الجائحة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أعلنت منظمة الصحة العالمية تصنيف فيروس كورونا، كـ "وباء"، ودعت الجميع لاخذ الحذر وأتباع طرق الوقاية منه، محذرة من تفشي المرض، وحرصًا من بوابه الفجر نعرض لكم خلال السطور القادمة الفرق بين تفشي المرض والوباء والجائحة، ونذكركم بطرق الوقاية من الفيروس الجديد، وخطوات التمييز بين فيروس كورونا والانفلونزا.

انتشار المرض أو تفشي المرض "outbreak"

يعرف تفشي المرض بانه ارتفاع مفاجئ بعدد الحالات المصابة به، وقد يحدث بمنطقة جغرافيا، أو يضرب بعض البلدان، ومن الممكن أن يستمر لاسابيع أو لسنوات مثل الأنفلونزا، ويمكن في بعض الأحيان حالة واحدة تفشي، إذا كان ذلك المرض نادر أو له أثر خطيرة على الصحة العامة.

التصنيف كوباء " Epidemic"

يصنف المرض كوباء حين يتفشي بمساحة جغرافيا كبيرة، مثل حالة فيروس كورونا " COVID-19"، بعد أنتشاره بالصين وتوغل خارجها.

التصنيف كجائحة " pandemic"

هذا التطنيف يطلق حين يجتاح العالم على نطاق واسع ويؤثر على نسبة عالية وأصبح الأمر خارج عن نطاق السيطرة ويصيب عدد أكبر من الوباء، وغالبًا ما يكون ناتجًا عن فيروس جديد أو سلالة من الفيروس ويكون لدي البشر مناعة ضعيفة أمامة.

ومن أمثلة على الجائحة: وباء الانفلونزا الإسبانية 1918-1919 التي قتلت ما بين 20 و40 مليون شخص، وكان واحد من أكثر الأوبئة المدمرة في تاريخ العالم المسجل، وتعد إنفلونزا H1N1 عام 2009 أحدث جائحة عالمية.

طرق الوقاية من فيروس كورونا

- يجب عليك الحد من التوتر عند ظهور بعض الاعراض لانها تتشابه من أعراض البرد العادي.

- الحصول على التغذية الجيدة والصحية للمساهمة في تقوية الجهاز المناعي الذي لهو دور كبير جدًا في مقاومة ذلك الفيروس.

- تجنب أستخدام العملات المعدنية لانها تؤدي إلى أنتشار الفيروس بشكل كبير.

- تناول حبة من الثوم يوميًا لما لها من فوائد في تقوية الجسم لمقاومة الفيروس.

- طهى الطعام بشكل جيد خاصة البيض والدجاج.

أعراض فيروس كورونا المستجد

- الحمى
- السعال
- التهاب الحلق
- احتقان الأنف
- الصداع
- ارتفاع درجة الحرارة
- صعوبة في التنفس
- آلام في العضلات

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا