ماريا شارابوفا.. الجميلة التي خذلت الجميع!

ماريا شارابوفا
ماريا شارابوفا
خَيَم الحُزن على كُل مُتابعي ومُحبي التنس حول العالم، بعد أن أعلنت الروسية الحسناء ماريا شارابوفا اعتزالها الكرة الصفراء بعد سنين من القتال والكفاح، فلم يتوقع أحدًا على الإطلاق أن تتأخذ شارابوفا هذا القرار المفاجيء دون إبداء أي أسباب، اعتزال شارابوفا جاء نزل كالصاعقة على الجميع.

فبعد مسيرة حافلة بالإنجازات والبطولات والأرقام القياسية حققت خلالها الحسناء الروسية 5 ألقاب "جراند سلام"، جاءت العاصفة التي ضربت قلوب المحبين والمشجعين باعتزال شارابوفا، فالجميع قال في صوتٍ واحد "ماذا فعلت هذه المجنونة؟".

Image result for شارابوفا الفجر

تواصل "الفجر الرياضي" مع أصدقاء مقربين من ماريا شارابوفا، بالإضافة إلى صحفيين متخصصين في شأن الكرة الصفراء، والأهم مشجعين الحسناء الروسية.

البداية مع تشارلي جيلكس الصديق المُقرب من شارابوفا حيث يقول :" لم أكن أعلم إطلاقًا بهذا القرا، لقد نزل عليّ كالصاعقة، لقد قولت ماذا فعلت هه المجنونة؟".

Image result for شارابوفا الفجر

وتقول إستل لابورت إحدي مشجعات شارابوفا وفي نفس الأوقات إحدي أصدقائها :" شارابوفا إتخذت قرارها بشكل مفاجيء، نحنُ المقربين لها لم نكن على علم بذلك، لكن كانت هناك دلائل تُشير لذلك الأمر لكن لم نكن نُفكر بها إطلاقًا".

وإلى الرسوية آنا بومياتنسكايا صديقة شارابوفا، والتي قالت :" لم أكن أتصور هذا القرار، شارابوفا تخطت أزمات كبيرة وتغلبت عليها وعادت أقوي من ذي قبل، لكن هذه المرة لم نكن نتصور إنها ستُقدم على هذا القرار، لقد كان قرارًا صادمًا لنا جميعًا، بالرغم من كل اللوم الذي وجه لها إلا أنها كانت تقول "هذا هو القرار الصائب".

فيما قال أنطوان بيراين الصحفي المتخصص بالكرة الصفراء:" قرار شارابوفا كان خاطئًا، شارابوفا لا تُعاني من إصابة مُزمنة أو أن العمر تقدم بها كثيرًا لكي تقوم بهذا القرار، حتي مشكلة المنشطات تخطتها وانتهي الأمر، كان عليها النظر لديل بوترو وموراي اللذان ضربتهم الإصابات مرارًا وتكرارًا، كان عليها التعلم من روجر فيدرر، لكن اختارت أن تخذل جماهيرها بشكل بشع، لقد ظهرت ضعيفة جدًا".

Image result for شارابوفا الفجر

وقال جوهان لاندسبرج لاعب التنس سابق والمدرب الحالي :" لا أعرف لماذ اتخذت هذا القرار وعلى أساس كان، لكن كان شيئًا غريبًا بالنسبة لكل متابعي التنس حول العالم، شارابوفا من أفضل اللاعبات وهذا القرار لم يكُن مُوفقًا لها، لكن في بعض الأحيان على المرء أن يتخذ مثل هذه القرارات دون تفسير".

وكان مشجعي الحسناء الروسية أكثر حزنًا ووجعًا، حيث قال فهد التركي، وهو أحد مشجعين شارابوفا ومن المشجعين الذين كانوا يحضرون مباريات للحسناء الروسية :" لا أعرف ماذا أقول، لم أكن أتصور ولو للحظة أن شارابوفا ستقوم بهذا الأمر، هذا جنون وضعف".

Image result for شارابوفا الفجر

لكن مريم المولد إحدي مشجعات شارابوفا كان لها رأيًا آخر حين قالت :" أعتقد أن شارابوفا إتخذت القرار الصائب، فمنذ أن انتهت عقوبة المنشطات على ماريا وعادت إلى اللعب مجددًا لم تقدم شيئًا ظهرت ضعيفة وليست شارابوفا التي نعرفها، لكن في النهاية هذا أمر محزن أن نراها تستسلم بهذه السهولة، وهي التي كانت تقول (أنا قوية جدًا وسأكون على قدر المسؤولية.. ولكن صدقًا للقول سأتمكن من النجاح.. لأن صراحي وأمانتي ستمنحانني القوة لتحقيق النجاح وهذا هو الأهم)".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا