Advertisements

يورجن كلوب يرفض الاعتراف بأزمة ليفربول الحقيقية

يورجن كلوب
يورجن كلوب
أكد يورجن كلوب مدرب ليفربول أن الخسارة من واتفورد بثلاثية نظيفة قد تدفع فريقه للفوز بالثلاثية التاريخية في هذا الموسم.

وقدم فريق كلوب، البطل المنتظر للدوري، أسوأ أداء له هذا الموسم وتفوق عليه تماما واتفورد الذي بدأ المباراة وهو في المركز قبل الأخير بفارق 55 نقطة عن منافسه البعيد في الصدارة.

وأقر كلوب أن مسيرة فريقه الخالية من الهزائم في 44 مباراة في الدوري كانت ستنتهي آجلا أو عاجلا حيث أكد المدرب الألماني المتفائل دائما أنه لا يشعر بخيبة أمل من نهاية مطاردة بعض الأرقام القياسية الإعجازية.

وقال كلوب "أنظر للأمر بإيجابية لأننا منذ هذه اللحظة يمكننا اللعب بحرية مرة أخرى ولا ينبغي علينا الدفاع أو محاولة تحقيق رقم قياسي فعلينا فقط محاولة الفوز بالمباريات مجددا وهذا ما سيحدث".

وردا على سؤال عما إذا كان هناك أي شعور بالإحباط، قال كلوب: "لا في الواقع، لأنني لا أعتقد أن بوسعنا تحطيم أرقام قياسية لمجرد أننا نرغب في ذلك، نحطم الأرقام القياسية إذا تحلينا بالتركيز بنسبة 100% في كل خطوة ومن أجل ذلك علينا الأداء بصورة جيدة.. اللاعبون أدوا جيدا ولهذا السبب نفوز بالمباريات، لكن في تلك الليلة لم نكن جيدين بما يكفي".

وأضاف: "أصبح ذلك الآن من التاريخ، عندما ينظرون لما حدث بعد 500 عام سيقولون إن ليفربول كاد أن يفعلها ولا يمكننا تغيير ذلك وكان الأمر واضحا دائما، كنا سنخسر مباراة آجلا أو عاجلا".

إرهاق ليفربول

ورفض كلوب ما يتردد حول أن الإرهاق ربما حل بفريقه الذي خسر في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا أمام أتلتيكو مدريد ولم يكن في أفضل حالاته خلال انتصاره على وست هام يونايتد.

وقال المدرب الألماني: "الأمر لا علاقة له بالإرهاق فليس من السهل شرح ذلك لكن لا ينبغي أن يكون ما حدث هو أهم شيء في عالم كرة القدم".

وكان كلوب حريصا على الإشادة بما قدمه منافسه الذي استمد الإلهام من المتألق إسماعيلا سار بعدما سجل هدفين في الشوط الثاني بالإضافة لصناعة الهدف الثالث للقائد تروي دييني.

وواصل: "أهم شيء هو تهنئة واتفورد، إنه يستحق ذلك. يجب أن تكون العناوين بهذا الشكل. لم نلعب بالطريقة التي يجب أن نلعب بها وقدم المنافس الأداء الذي كان يريده بالضبط.. هذه هي كرة القدم لأن الأمر لا يتعلق بالمباريات التي فزت بها من قبل، ولا بالتي ستفوز بها، إنها فقط هذه المواجهة لسوء الحظ وعلينا الاعتراف بأن واتفورد كان الفريق الأفضل".

وستكون مواجهة ليفربول التالية خارج ملعبه ضد تشيلسي في الدور الخامس لكأس الاتحاد الإنجليزي يوم الثلاثاء مع استمرار سعيه لتحقيق ثلاثية ألقاب دوري الأبطال والدوري الممتاز والكأس.

وختم: "ما فعله اللاعبون حتى الآن استثنائي، لكن الموسم لم ينته بعد. هذا فقط ما يهمني الآن. سننهض مجددا وأنا أتعهد بذلك بنسبة 100%، وسنرى إلى أين يقودنا ذلك".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا