Advertisements
Advertisements
Advertisements

ترامب يشكر كمبوديا في رسالة نادرة بشأن استقبالها سفينة صينية

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
شكر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كمبوديا على اصطيادها السفينة البحرية ام.إس ويستردام في رسالة نادرة الى بلد يعد من أقرب حلفاء الصين، وغالبا ما كان على خلاف مع واشنطن.

ورفضت خمس دول سفينة ويستردام، خشية أن يكون ركابها يحملون الفيروس التاجي على الرغم من عدم وجود حالات معروفة له قبل أن يتفق رئيس الوزراء الكمبودي، هون سين، على أن يتمكن الركاب من النزول إلى هناك.

وغرد ترامب في منشور على تويتر في وقت متأخر من يوم الجمعة "شكرًا لك دولة كمبوديا على قبولك سفينة "كرنفال كروز ويستردام" في ميناءك".

وأضاف "سوف تتذكر الولايات المتحدة لطفك".

ورست السفينة التي تديرها شركة "هولند أمريكان إنك" التابعة لكارنفال كورب، في ميناء سيهانوكفيل يوم الخميس بعد رفضها من عدة دول لمدة أسبوعين.

وتصبح السفينة المتجولة "أفضل رحلة بحرية على الإطلاق" على الرغم من مخاوف فيروس كورونا،
وبدأ ركابها البالغ عددهم 1.455 راكبًا النزول يوم الجمعة.

وتم اختبار الركاب بشكل منتظم على متن السفينة السياحية، كما اختبرت كمبوديا 20 مرة عندما رست، لم يتم العثور على أي من المصابين بفيروس كورونا الجديد الذي أودى بحياة أكثر من 1500 شخص، غالبيتهم العظمى في الصين.

وغالبًا ما تشاجر كمبوديا هون سين مع الولايات المتحدة بشأن اتهاماتها بانتهاكات حقوق الإنسان وإدانتها للحملة على المعارضة منذ عام 2017.

ولقد جعل كمبوديا أقرب إلى الصين، التي قدمت مليارات الدولارات كمساعدات لمشاريع البنية التحتية، ووقفت إلى جانب كمبوديا في مواجهة الانتقادات الغربية.

وقال سفير الولايات المتحدة لدى كمبوديا دبليو باتريك ميرفي للصحفيين في ويستردام "نحن ممتنون للغاية لأن كمبوديا فتحت ميناءها، ونأمل أن تكون الدول الأخرى مفيدة بنفس القدر للأشخاص المحتاجين".

وصرح مسؤول بوزارة البحرية التايلاندية لرويترز ان شركة ايدفيتا رست في ميناء لايم تشابانج يوم الجمعة.

وأضاف "سوف تغادر السفينة الميناء غدًا".

قال مسؤول آخر في وزارة البحرية التايلاندية "إن اليشم"، التي تديرها شركة كروز لاين هولدينجز النرويجية، رست في "كو ساموي" صباح اليوم السبت.

وتظهر الفحوصات الصحية أن أحدا لم يكن مريضا على متن السفن

Advertisements