Advertisements
Advertisements
Advertisements

المجتمع الدولي يخطط لنقل رعاياه من مناطق فيروس "كورونا" بالصين

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

خططت دول في جميع أنحاء العالم لإجلاء الموظفين الدبلوماسيين والمواطنين من المناطق الصينية، التي ضربها فيروس كورونا الجديد، الذي ينتشر بسرعة، وفقًا لوكالة الأنباء العالمية "رويترز".

وإعتبرت ووهان، المدينة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة في مقاطعة هوبي، هي مركز تفشي المرض؛ حيث أن ووهان في حالة غلق افتراضي والكثير من هوبى، موطن ما يقرب من 60 مليون شخص، يخضع لقيود السفر.

*وفيما يلي خطط الإخلاء في بعض البلدان، وكيف يخططون لإدارة المخاطر الصحية من العائدين:

تتوقع فرنسا إعادة ما يصل إلى بضع مئات من 800 مواطن يعيشون في منطقة ووهان؛ حيث سيتعين على الأشخاص الذين تم إجلاؤهم قضاء 14 يومًا في الحجر الصحي لتجنب انتشار الفيروس في فرنسا.

ومن المتوقع أن تنظم اليابان رحلات مستأجرة، يوم الثلاثاء الماضي، لأي من مواطنيها الذين يرغبون في العودة من ووهان، حسبما قال مصدران مطلعان على الأمر.

وقال وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجى، إنه تم التأكد من وجود حوالي 430 مواطنا يابانيا في مقاطعة هوبي.

كما قال وزير الخارجية أرانشا جونزاليس لاين: إن الحكومة الإسبانية تعمل مع الصين والاتحاد الأوروبي لإعادة المواطنين الأسبان من منطقة ووهان.

وأوضحت وزارة الخارجية الأمريكية، أنها ستقوم بإجلاء الموظفين من قنصلية ووهان التابعة لها إلى الولايات المتحدة وستقدم عددًا محدودًا من المقاعد للمواطنين الأمريكيين الخاصين على متن رحلة جوية؛ حيث قال البيان: إن بعض المواطنين العاديين سيكونون قادرين على ركوب "الرحلة الفردية" التي تغادر ووهان في 28 يناير إلى سان فرانسيسكو.

كما قال المتحدث باسم رئيس الوزراء بوريس جونسون، إن بريطانيا تتحدث مع شركاء دوليين لإيجاد حلول لمساعدة البريطانيين وغيرهم من الأجانب على مغادرة ووهان.

وأضاف وزير الخارجية الكندي فرانسوا فيليب شامبان، في وقت سابق من اليوم، إن لدى كندا حوالى 167 مواطنًا فى منطقة ووهان، وأن ثمانية أشخاص طلبوا المساعدة القنصلية التى يتم تقديمها، في حين أن الوزير لم يستبعد عمليات الإخلاء المحتملة، إلا أنه لم يشر إلى وجود أي خطط في الوقت الحالي، مضيفًا أنه سيتم تقييم كل طلب قنصلي على أساس "كل حالة على حدة".

وأجرت روسيا محادثات مع الصين بشأن إجلاء رعاياها من مقاطعة ووهان وهوبى، حسبما ذكرت السفارة الروسية في الصين.

كما أقامت الحكومة الهولندية بتقييم طرق اجلاء 20 مواطنا هولنديا من ووهان، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء "ANP".

وقالت السلطات في ميانمار: إنها ألغت عملية إجلاء مخططة لـ 60 طالبًا من ماندالاي كانوا يدرسون في ووهان.

وأوضح المتحدث باسم حكومة بلدية ماندالاي كياو يين مينت، لرويترز: أن "القرار النهائي" قد اتخذ لإرسالهم مرة أخرى بعد 14 يومًا، بمجرد انقضاء فترة حضانة الفيروس.

Advertisements