بسبب تجاوزات مصطفى بكري.. 'الإعلاميين' تدعو لاجتماع عاجل

مصطفى بكري
مصطفى بكري
Advertisements
دعا نقيب الإعلاميين الدكتور طارق سعدة، مجلس النقابة إلى اجتماع عاجل، بشأن التجاوزات المهنية التي صدرت من الإعلامي مصطفى بكري في برنامجه "حقائق وأسرار" المذاع على شاشة صدى البلد.

كانت الهيئة الوطنية للإعلام تقدمت بشكوى رسمية إلى نقابة الإعلاميين، ضد مصطفى بكري؛ لإذاعته أخبار غير حقيقية، يدعي فيها أن الهيئة تنازلت عن تردُد الفضائية المصرية لصالح الشركة التي تتولى تطوير البرامج.

وأكدت الهيئة أن هذه تُعتبر أخبار غير حقيقة، ترتقي إلى مستوى نشر الشائعات، بالإضافة إلى ما تم رصده من تجاوزات تدُل على عدم المهنية، من خلال المرصد الإعلامي الخاص بالنقابة.

وأضاف نقيب الإعلاميين أنه وفقًا لقانون النقابة ٩٣  ٢٠١٦، فإن مصطفى بكري سيعرض نفسه لعقوبات قاسية تصل إلى درجة منعه من الظهور، لعدم تقنين أوضاعه، ومخالفته لميثاق الشرف الإعلامي، ومدونة السلوك المهني، هو ومن يعملون معه في البرنامج من(المعدين، المراسلين، المخرجين، المحررين).

وأهاب نقيب الإعلاميين، بأعضاء النقابة ومقدمي البرامج، مراعاة الدقة وتوخي الحذر في تناول وبث المعلومات والأخبار؛ نظرًا أن النحراف عن المهنية يعطي الفرصة للإعلام المُعادي والجماعات الإرهابية، لتشويه ونشر الأكاذيب عن الدولة المصرية.

كما دعا "سعدة" القائمين على قناة "صدى البلد"، بضرورة مراجعة المواد والأخبار المذاعة عبر شاشتهم؛ نظرًا أن واقعة مصطفى بكري لم تكن السابقة الأولى في حق هذه القناة.

و أبلغ النقيب مجلس النقابة، أن يكون الاجتماع بعد غد الثلاثاء الساعة الخامسة عصرًا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا