عاجل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

3 أفلام مرشحة للأوسكار تشارك في مهرجان أسوان لأفلام المرأة

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements


خلال دورته الرابعة التي تقام خلال الفترة من 10 إلي 15 فبرايرالمقبل، يعرض مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة 3 أفلام حصلت مجتمعة على 4 ترشيحات للأوسكار.


في القسم الرسمي خارج المسابقة يُعرض فيلم "Honeyland" (أرض العسل) في عرضه الأول
في أفريقيا، الفيلم من إخراج تمارا كوتيفيسكا وليبومير ستيفانوف، ومن إنتاج جمهورية مقدونيا. الفيلم مرشح للأوسكار في فئتين هما، أفضل فيلم تسجيلي طويل وأفضل فيلم دولي، وهي المرة الأولى في تاريخ الأوسكار التي يترشح فيها فيلم واحد لهاتين الجائزتين.

وتتابع أحداث الفيلم آخر جامعة للنحل في أوروبا، وهي تحاول رعاية النحل للحفاظ
على توازن الطبية.

والعرض الأول للفيلم كان في مهرجان صندانس في العام الماضي، حيث حصد ثلاث جوائز
من بينها جائزة لجنة التحكيم الكبرى في مسابقة سينما العالم قسم الأفلام التسجيلية.

ويُعرض أيضًا في القسم الرسمي خارج المسابقة الفيلم السوري "الكهف" من إخراج فراس
فياض وتشارك في إنتاجه كلًا من الدنمارك وألمانيا والولايات المتحدة،  وقد حصل الفيلم على ترشيح للأوسكار في فئة أفضل فيلم تسجيلي طويل، وهو الترشيح الثاني لمخرجه بعد أن ترشح عن فيلمه السابق "آخر الرجال في حلب".

ويتابع الفيلم مجموعة من الطبيبات يعملن في كهوف تحت الأرض لرعاية المصابين أثناء
الحرب في سوريا، في ظروف غاية في الصعوبة.

وفي مسابقة الأفلام القصيرة لمهرجان أسوان يُعرض فيلم "Daughter" (ابنة) من إخراج
وتحريك داريا كاشيفا، وإنتاج جمهورية التشيك، والفيلم مرشح لجائزة أوسكار أفضل فيلم تحريك قصير.

وتدور أحداث الفيلم عن فتاة تستعيد ذكرياتها مع أبيها المريض داخل المستشفى، ويقدم
الفيلم هذا دون حوار وباستخدام تقنية التحريك بإيقاف الحركة، وسبق للفيلم الحصول على المركز الأول في أفلام التحريك في جوائز الأكاديمية لأفلام الطلبة.

كما وقع اختيار إدارة مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة علي فيلم "بعلم الوصول" للمخرج هشام صقر ليكون فيلم افتتاح الدورة الرابعة من المهرجان يوم 10 فبراير المقبل، بجانب تمثيله السينما المصرية في مسابقة الأفلام الطويلة.

وتدور أحداث الفيلم عن زوجة تحاول مواجهة أفكارها الانتحارية وحدها، بعد تعرض زوجها للحبس على ذمة قضية،  ويتعرض الفيلم لعدة جوانب تخص المرأة داخل المجتمع المصري، فنشاهد من خلال هالة الشخصية الرئيسية، كيفية التعامل مع المرض النفسي، خاصة إذا ما كانت ضحيته أم، كما يقدم العمل عدة شخصيات تمثل نماذج مختلفة، مثل الفتاة التي تبحث عن الحب والزواج حتى ولو سرًا، والمراهقة التي تعاني من أسرتها التي لا تفهم طبيعة سنها.

ويقوم بدور البطولة في الفيلم الممثلة بسمة، ويشاركها محمد سرحان وبسنت شوقي، والفيلم من تأليف وإخراج هشام صقر،  وشارك في إنتاجه مع محمد حفظي.

وكان العرض العالمي الأول للفيلم في الدورة الماضية لمهرجان تورونتو، بينما سيكون العرض الأول له في مصر من خلال مهرجان أسوان.

وأعلن مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة خلال الأيام الماضية عن لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الطويل والتي يرأسها مخرجة وكاتبة السيناريو الهولندية ميكا دي يونج وتضم في عضويتها المنتج الروماني أليكس تيودورسكو والفنانة التونسية سهير بن عمارة والمنتج والمخرج الفلبيني كافن دي لا كروز، والنجمة المصرية منة شلبي.
Advertisements