Advertisements
Advertisements
Advertisements

العراق.. محتجون يحاولون حرق مقر منظمة بدر في البصرة

Advertisements
احتجاجات العراق - أرشيفية
احتجاجات العراق - أرشيفية
Advertisements

ذكر مصدر أمني عراقي، مساء اليوم الأربعاء، أن هناك محتجون يحاولون حرق مقر منظمة بدر في محافظة البصرة بجنوب العراق، وقوات الأمن تتصدى لهم وتحاول منعهم، حسبما أفادت فاضئية سكاي نيوز بالعربية، في نبا عاجل لها.

هذا واشتدت المواجهات يوم الإثنين الماضي، بين المتظاهرين والقوات الأمنية في تقاطع الكزيزيه بمحافظة البصرة، في حين أكدت الشرطة، مساء الأحد الماضي، على أنها ستتعامل بقسوة إنما وفق القانون لمنع إقفال الدوائر والمدارس، وتأمين حركة السير.

وكان العقيد ثائر عيسى نجم في إعلام قيادة عمليات البصرة، قد قال لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "قيادة عمليات البصرة وبالتعاون مع مديرية شرطة وضمن الخطة، التي تتعلق بالتظاهرات وضعت خطة أمنية مشددة ومكثفة، تحسباً لأي طارئ في حالة حدوث تظاهرات أو أي تصعيد من قبل المتظاهرين".

ولفت العقيد ثائر عيسى نجم، إلى أن "الخطة تتضمن انتشاراً مكثفاً للمنتسبين في جميع أنحاء محافظة البصرة وتفعيل الجانب الاستخباري".

وأضاف: أنه "وبحسب الأوامر التي صدرت من عمليات البصرة تم انتشار واسع للقوات الأمنية وبجميع مفاصلها وضمن قاطع المسؤولية وحسب الخطة الأمنية المعدة من حيث حماية المتظاهرين السلميين أولاً، ومن ثم حماية المحافظة والمنشآت الحيوية والبنوك والمدارس والمؤسسات الحكومية والمستشفيات، وأيضا جميع القطاعات الخدمية والعلاجية والنفطية والخ.. من دوائر الدولة".

وأشار العقيد، إلى أنه "تم الاستعداد لذلك بالتنسيق مع مديرية المرور العامة ومديرية الإطفاء والدفاع المدني وجميع القوات الأمنية وإلى إشعار آخر".

Advertisements