Advertisements
Advertisements
Advertisements

اتفاق مصري-إنجليزي لتوطين صناعات عربات المونوريل والمترو

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أعلن المهندس كامل الوزير، وزير النقل والمواصلات، عن أنه تم الاتفاق على التعاون في توطين صناعات عربات المونوريل والمترو وعربات وجرارات السكة الحديد في مصر على أن يتم بدء التعاون بمشروع مونوريل ٦ أكتوبر بالتعاون مع شركات القطاع الخاص المصري.

وعقد الوزير، اجتماعا موسعا مع نظيره البريطاني جرانت شابس بمقر وزارة النقل البريطانية لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك في مجالات النقل المختلفة. 

وأكد، على أن مصر تسعى خلال المرحلة الحالية للانفتاح على كافة دول العالم وتعزيز أطر التعاون مع الشركاء الدوليين، ومنهم المملكة المتحدة، والتطلع لبناء شراكة كاملة مع المملكة المتحدة في مختلف المجالات، لاسيما في مجال النقل خاصة على ضوء التاريخ البريطاني ذات الصلة بإنشاء خطوط سكك حديد مصر، والتي تعد ثاني أقدم سكك حديد في العالم.

واستعرض الجانبان، ما تقوم به وزارة النقل المصرية من مشروعات عديدة في الوقت الراهن للنهوض بالقطاع وتطويره، وخاصة السكك الحديدية، وذلك من حيث تحديث الخطوط الراهنة وبنيتها التحتية، فضلًا عن إنشاء خطوط جديدة، أخذًا في الاعتبار المدن الجديدة الجاري تنفيذها وعلى رأسها العاصمة الإدارية الجديدة وما يتطلبه ذلك من مد شبكات للنقل، مع الإعراب عن تطلع مصر للاستفادة من الخبرات البريطانية في هذا المجال.

وتمت الإشارة إلى التعاون الجاري مع شركة بومبارديه لإنشاء مشروع خطي المونوريل (مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة، ومونوريل السادس ) باعتباره نموذجًا للتعاون المثمر مع الشركات البريطانية في قطاع النقل.

وأعرب المهندس كامل الوزير، عن تطلعه لمزيد من التعاون مع الشركات البريطانية في المشروعات الجاري تنفيذها في مصر، مستعرضا الجهود التي تقوم بها الوزارة لتحديث عدد من الموانئ على مستوى الجمهورية، سواء البحرية أو الجافة، سعيًا لرفع كفاءتها والنهوض بقدرتها الاستيعابية، أخذًا في الاعتبار بالمشروعات التنموية الطموحة التي تنفذها مصر لتصبح بوابة لأفريقيا، مشيرا الى الحرص على الاستفادة من خبرة بريطانيا في هذا المجال.

وأعقب هذا اللقاء اجتماع وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير مع رئيس شركة بومبارديه إنترناشيونال السيد داني، ومسئولي هيئة تمويل الصادرات البريطانية UKEF حيث تناول اللقاء أبرز مستجدات مشروع خطي المونوريل (مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة، ومونوريل السادس)، والموقف التنفيذ للمشروع وتم التأكيد على الانتهاء منه وفقا للجدول الزمني المتفق عليه حيث أشار الفريق مهندس كامل الوزير إلى اهمية هذين المشروعين في ظل الاهتمام الكبير الذي تليه وزارة النقل لتعظيم منظومة النقل الجماعي خاصة وأن المونوريل سيجري إدخاله في مصر لأول مرة وسيمثل نقلة وتحولا كبيرا في وسائل المواصلات في مصر.

وجاء ذلك في ختام زيارته للعاصمة البريطانية لندن للمشاركة في منتدى البنية التحتية المستدامة البريطانية الأفريقية.
Advertisements