Advertisements
Advertisements
Advertisements

إصابات ووفيات.. التفاصيل الكاملة لحادث "طبيبات المنيا"

Advertisements
الطبيبية راعوث
الطبيبية راعوث
Advertisements
فقدت محافظة المنيا، بناتها الطبيبات، المكلفات من وزارة الصحة بتدريب حملة "سرطان الثدى" المقام بمحافظة القاهرة، نتيجة لحادث اصطدام سيارة ميكروباص كن يستقلونها، بسيارة نقل بالطريق الصحراوي، وأسفر الحادث عن مصرع طبيبتين وسائق وعامل وإصابة 16 آخرين.

بداية الواقعة
أوضحت التحريات ، أن سيارة ميكروباص اصطدمت بأخرى نقل "جامبو"، بعد اختلال عجلة القيادة بيد قائدها، وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

وانتقل ضباط المرور إلى مسرح الحادث بالطريق الصحراوي الشرقي، وسيارات الإسعاف وتم نقل المصابين والمتوفين لمستشفيات الصف، و15 مايو، والعياط، ومعهد ناصر ومستشفى أحمد ماهر.

النيابة تحقق
وباشرت النيابة العامة، بجنوب الجيزة، التحقيقات، في الواقعة، وأمرت بالتصريح بدفن "جنين" الدكتورة المصابة "راعوث القس أشعياء" والذي كان يبلغ عمره 5 أشهر، والذي أجهض نتيجة الحادث.

دفن الطبيبة الثالثة
وصرحت النيابة، صرحت في وقت سابق بدفن الدكتورة "نورا كمال عبد اللطيف" بعد وفاتها ظهر أمس الجمعة، متأثرة بإصاباتها بنزيف فى المخ نتيجة الحادث، حيث لحقت بزميلتيها الشهيدتين رانيا محرم محمد وسماح نبيل عوض.

الدكتورة راعوث
وكشفت تحقيقات النيابة، أن الدكتورة "راعوث" إحدى مصابات الحادث، فقدت طفلها وعمره 5 شهور، وتبين أن حالتها مستقره إلى الآن، فيما طلب زوجها من النيابة التصريح بدفن طفله.

وكشف التقرير الطبي للدكتور "راعوث"، أنها مصابة بكسور في الفك والساق وجروح قطعية، بالإضافة إلى كدمات متفرقة بجسدها وإجهادها لجنينيها نتيجة لانفجار الرحم بسبب الحادث.

الدكتورة فاطمة: هددنا بالنقل لو اعتذرنا
واستمعت النيابة لأقوال المصابة الدكتور "فاطمة منصور محمد منصور" 26 عامًا، في الحادث وأفادت أنه قبل يوم الواقعة أبلغوا من وزارة الصحة بتكليفهم لتدريب حملة "سرطان الثدى"، المقام بالقاهرة، مضيفة أنهن حاولن الإعتذار، ولكن تم تهديدهن بالإحالة للتحقيق، والعمل في وحدة صحية أخرى بعيدًا عن منازلهن.

ولفتت الدكتورة "فاطمة" في تحقيقات النيابة، إلى أنه يوم الواقعة تحركت هي وزميلاتها للقاهرة فجر الأربعاء، وفي حدود الساعة السابعة والنصف، حدثت الواقعة، مشيرة إلى أن الإصابات التي لحقت بها عبارة عن كدمات في الكتف والذراع الأيسر، وكسر بأحد الأضلاع، ما أدى إلى تضييق التنفس، وكسر طفيف بالحوض.

التقرير الطبي النهائي
وتسلمت النيابة التقرير الطبي للحالات المصابة، والتي تنوعت مابين كسور وكدمات متفرقة بالجسم، بالإضافة لإجهاض إحدى الحالات لجنينها الذي لا يتعدى الشهرين، فضلا عن الإصابات التي لحقت بالمتوفين.

وأظهر التقرير إصابة كل من: راعوث القس أشعياء، بانفجار في الرحم ما أدى لإجهاض طفلها، وعدة كسور في أماكن مختلفة، وخلل في الحوض، وإيمان عاطف سيف، بكسر بالعمود الفقري، ونواره نبيل حمدان، بكسر في الفخذ والساق، ونورا كمال عبد اللطيف، بكسر في الفخذ، وجهاد محمد يوسف على، 26 عاما، بكدمات بالساق، وفاطمة منصور محمد منصور، 26 عاما، بكدمات بالكتف والذراع الأيسر، وسلمى حسونة حسن محمد 26 سنة بكدمات بالكتف، وزين صالح محب الدين أحمد، بجرح بالرأس واشتباه ما بعد الارتجاج، وأمنية رفعت على محمد، 22 عاما، بشرخ في الحوض وجرح قطعي الذكر، وآية رفعت على محمد، 26 عامًا، بشرخ في الفقرة الصدرية العاشرة من العمود الفقري وكدمات بالوجه والأنف ونزيف أمسي وكدمات بالصدر، وإيمان على محمد محمود 26 سنة، بكدمات متفرقة بالجسم كسور.

واستعجلت النيابة العامة، تقرير الفحص الفني، للسيارات المتضررة جراء الحادث، واستعلمت عن حالة عدد من المصابين المتواجدين بمستشفيات معهد ناصر، وأحمد ماهر، للاستماع لأقوالهم.

قرارات مجلس نقابة الأطباء
وانتهى الجمعة، اجتماع مجلس نقابة الأطباء، الذي عقد لبحث سبل مواجهة كارثة حادث طبيبات المنيا الذي راح ضحيته 5 أشخاص، وإصابة 16 آخرين.

وأصدر المجلس عدة قرارات، جاءت كالتالي:
1_ الدعوة لعقد جمعية عمومية في 13 مارس المقبل لبحث أزمات الأطباء في مصر في ضوء ما جرى لطبيبات المنيا.

2_ مخاطبة رئيس الجمهورية، ورئيس مجلس الوزراء للتدخل لإيقاف كل أشكال التعسف والمخاطر التي يواجهها الأطباء حاليًا.

3_ إقامة تأبين لشهيدات الطب الثلاثة: نورا كمال، رانيا محرم، وسماح نبيل، يوم الثلاثاء المقبل الساعة الثانية عشر ظهرًا بمقر دار الحكمة.

كما قرر مجلس نقابة الأطباء التحرك السريع وتفعيل القرارات التي اتخذها فور وقوع الحادث، وصدرت في بيانه الرسمي وهى كالتالي:
1_ إحالة كل المتسببين في الحادث إلى لجنة التحقيق بالنقابة.

2_ رفع قضية مدنية ضد وزارة الصحة.

3_ التقدم ببلاغ للنائب العام والنيابة الإدارية لفتح تحقيق جنائي وإدارى في الواقعة ضد كل من تسبب فى إصدار أوامر إدارية متعسفة أو شارك في تهديد الأطباء، ما عرض حياتهم للخطر.

4_ تقديم جميع سبل الدعم القانوني والنقابي لأهالي الشهداء وللمصابين.

5_ إقامة جميع الدورات التدريبية بالمحافظات، أما في حال حتمية الانتقال لأي محافظة أخرى تقوم جهة العمل بتوفير سبل انتقال آمنة على أن يتم إخطار الأطباء بأي مأموريات عادية أو تدريبية بموعد يسبقها بأسبوعين على الأقل.

6_ اتخاذ إجراءات احتساب الوفيات والإصابات "إصابة عمل"، مع تقديم أعلى مستوى من الرعاية الطبية للمصابين حتى وإن استدعى الأمر السفر للخارج.
Advertisements