Advertisements
Advertisements
Advertisements

رغم الاتفاقية.. ارتفاع كبير في المهاجرين للاتحاد الأوروبي من تركيا في 2019

Advertisements
مهاجرون - أرشيفية
مهاجرون - أرشيفية
Advertisements

شهد عام 2019 ارتفاع كبير في عدد الأشخاص، الذين يدخلون إلى أوروبا بشكل غير مصرح به من تركيا خلال العام الماضي، وفقًا لوكالة الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي.

وقال المدير التنفيذي لفرونتكس "فابريس ليجيري" في بروكسل: إن أكثر من 82000 مهاجر حاولوا دخول الاتحاد الأوروبي من طريق شرق البحر المتوسط في عام 2019، وذلك بسبب الوضع في سوريا وعدم الاستقرار في أفغانستان.

وفي ظل ارتفاع عدد الأشخاص الذين يعبرون تركيا إلى اليونان بنسبة 46٪ في عام 2019، صرح ليجري: "كان هذا يرجع بشكل أساسي إلى الوضع في سوريا، ولكن أيضًا إلى عدم الاستقرار في أفغانستان، وتغيير السياسات تجاه المواطنين الأفغان من قبل السلطات الإيرانية والباكستانية".

وفي عام 2018، تم اكتشاف 55,900 إدخال غير مصرح به من نفس المسار، بينما قبل ثلاث سنوات، في أوج أزمة المهاجرين، كان هناك 885,386.

ووافق الاتحاد الأوروبي على صفقة مع تركيا في عام 2016؛ لإعطاء البلاد ما يصل إلى 6 مليارات يورو من أموال مساعدات اللاجئين السوريين وغيرها من الحوافز لمنع المهاجرين من مغادرة اليونان.

ومع ذلك، على الرغم من الانخفاض الحاد في عدد المهاجرين، الذين قاموا بهذه الرحلة خلال العام الذي تم إبرام الصفقة فيه، فقد ارتفعت الأرقام على أساس سنوي منذ عام 2017.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: إن بلاده لا يمكنها تحمل عبء استضافة 3,6 مليون لاجئ سوري بمفردها، وهددت في الماضي "بفتح البوابات" أمام المهاجرين للتوجه إلى أوروبا.

وكان أردوغان يسعى للحصول على المزيد من أموال الاتحاد الأوروبي، ويبدو أن الأوروبيين على الأرجح سيوافقون

Advertisements