Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد 16 عاما.. مجلس الدولة يعادل درجة ماجستير الجامعة الأمريكية بالأزهرية

Advertisements
مجلس الدولة
مجلس الدولة
Advertisements
قضت المحكمة الإدارية العليا، بأحقية طالب في معادلة شهادة الماجستير في أصول الدين الحاصل عليها من الجامعة الأمريكية بالولايات المتحدة عام ٢٠٠٤، بنظيرتها التي تمنحها جامعة الأزهر، وألغت المحكمة قرار جامعة الأزهر والمتضمن رفض المعادلة.

وأكدت المحكمة أن جامعة الأزهر وَّقعت عام ٢٠٠٠ اتفاقية تعاون علمي مع الجامعة الأمريكية المفتوحة، علي أن تقوم كل من الجامعتين بقبول طلاب الجامعة الأخرى الذين يرغبون في استكمال الدراسة بها سواءً في مرحلة الإجازة العالية أو في مراحل الدراسات العليا، وبموجب هذه الاتفاقية تكون شهادات الجامعة الأمريكية المفتوحة معادلة لنظائرها بجامعة الأزهر الشريف".

وأضافت إن إلغاء الاتفاقية من جانب جامعة الأزهر عام ٢٠٠٤ لا يحول دون إعمال المعادلة طالما أن الطالب كان مقيدًا بالجامعة الأمريكية خلال فترة سريان الاتفاقية. 

وثبت للمحكمة أن الطاعن كان مقيدًا في برنامج الماجستير في أصول الدين بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بالجامعة الأمريكية بولاية فرجينيا عام 2002، وحصل على شهادة الماجستير ٢٠٠٤، ومن ثم يكون الطاعن التحق بالجامعة أثناء سريان أحكام الاتفاقية قبل إلغائها، بغض النظر عن تاريخ حصوله علي المؤهل، وهو مركز قانونى لا يجوز المساس به، ويحق الحصول علي المعادلة.

Advertisements