Advertisements
Advertisements
Advertisements

سياسي مُحنك.. من هو عقيلة صالح الذي هدد القوات الأجنبية بالجيش المصري؟

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أعلن رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، عزم ليبيا طلب تدخل الجيش المصري في ليبيا في حال تدخلت قوات أجنبية، مؤكدًا أن البرلمان الليبي سيطلب من الجيش المصري رسميًا القتال إلى جوار الجيش الليبي الشرعي بقيادة المشير خليفة حفتر، في حال تدخلت قوات أجنبية في المعارك الدائرة بليبيا.

وتردد اسم عقيلة صالح، مؤخرًا في ليبيا باعتباره رئيسًا لأول برلمان شهدته ليبيا في تاريخها الحديث، فمن هو عقيلة ثابت الذي طلب تدخل الجيش المصري لإنقاذ ليبيا من القوات الأجنبية؟

ولد عام 1944 بمدينة القبة بمنطقة شرق ليبيا، وينحدر عقيلة ثابت من قبيلة العبيدات، وهي واحدة من أكبر وأعرق قبائل ليبيا، وحصل على درجة الليسانس في القانون من جامعة بنغازي، وتدرج في المناصب بالسلك القضائي حتى عمل عام 1971 بمنصب مساعد نيابة.

خلال العام 1974 عمل بمنصب رئيس نيابة دائرة الجبل الأخضر بمدينة البيضاء، وغادر منصبه؛ ليعمل عام 1976 بمحكمة استئناف الجبل الأخضر، كما تولي فرع التفتيش القضائي بمحكمة درنة.

وعمل عضوًا في الفريق الذي اختاره المجلس الانتقالي الليبي عام 2011؛ للتحقيق في الجرائم التي وقعت خلال عهد الرئيس الليبي معمر القذافي.

وخاض عقيلة صالح، انتخابات مجلس النواب الليبي خلال الفترة من 2012-2014، وتغلّب على منافسه الدكتور أبوبكر بعيرة، وتسلم رئاسة البرلمان الليبي يوم 4 أغسطس من عام 2014، بعد انتخابه رئيسًا للبرلمان بإجمالي أصوات بلغ 170 صوتًا من 200 نائب هم عدد نواب البرلمان.

عُرف عن عقيلة صالح مواقفه الوطنية، ودعمه الدائم للجيش الليبي، ومباركته للعمليات العسكرية التي شنها الجيش الليبي؛ لتحرير عددًا من المناطق في العاصمة الليبية من سيطرة الميليشيات والجماعات المسلحة.

كما رفض الاعتراف بما أطلق عليه حكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج، والتي انبثقت عن اتفاق الصخيرات عام 2015، ولم تحصل حكومة الوفاق على ثقة البرلمان الليبي حتى الآن.

ويتبنى رؤية إجراء انتخابات رئاسة مبكرة؛ لدعم استقرار البلاد، مؤكدًا على أنه يعتزم أن لا يكون له دور خلال مرحلة ما بعد انتخاب رئيس للبلاد.
Advertisements