Advertisements
Advertisements
Advertisements

صحفيو 'التحرير' يعلنون عن يوم تضامني بعد مرور المئوية على بدء الاعتصام

Advertisements
جانب من الاعتصام
جانب من الاعتصام
Advertisements
استمر اعتصام الصحفيين العاملين والمعتصمين في جريدة التحرير، لليوم الـ٩٥ ضد القرارات التعسفية الصادرة من مجلس إدارة الجريدة، لمالكها رجل الأعمال أكمل قرطام، بتخفيض رواتب جميع الصحفيين إلى الأجر التأميني والعمل بالحد الأقصى لساعات العمل ٨ ساعات يوميا لمدة ٦ أيام أسبوعيا.

وأعلن المعتصمون عن تنظيم يوم تضامني مع قضيتهم ومطالبهم العادلة يوم الأربعاء المقبل ١٨ ديسمبر الجاري في الساعة الثانية ظهرًا، في مقر الجريدة (٤٢ شارع سوريا بالمهندسين)، بمناسبة مرور ١٠٠ يوم على بدء الاعتصام.

ودعا الصحفيون، زملائهم، أعضاء الجمعية العمومية وأعضاء مجلس نقابة الصحفيين والكتّاب والمثقفين للتضامن مع قضيتهم العادلة، ضد القرارات الظالمة و(سخرة الصحفيين)، في مهنة الكلمة والقلم.

ويعرض المعتصمون مع زملائهم والمتضامنين معهم يوم الأربعاء المقبل، ما توصل إليه الاعتصام حتى الآن، لبحث الإجراءات والخطوات التصعيدية، من فعاليات وإجراءات بالتنسيق مع مؤسسات الدولة والمجتمع المدني ونقابة الصحفيين.
Advertisements