Advertisements
Advertisements
Advertisements

ما حكم الدعاء أن يطيل الله في عمري؟ الإفتاء تُجيب

Advertisements
الدكتور مجدي عاشور
الدكتور مجدي عاشور
Advertisements
ورد سؤال للصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، جاء فيه: "ما حكم الدعاء أن يطيل الله في عمري".

وعقب الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، للرد على استفسارات المتابعين، اليوم الاثنين، قائلًا: "إن الرسول –صلى الله عليه وسلم- قال (مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُبْسَطَ لَهُ فِي رِزْقِهِ أَوْ يُنْسَأَ لَهُ فِي أَثَرِهِ فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ)، مشددًا على ان معظم الناس يحب أن يطول عمره، ولكن لا بد أن يحسن عمله، ويجوز الدعاء بأن يطيل الله في العمر، ومن يريد ان يطيل الله في عمره يصل رحمه كما قال الرسول –صلى الله عليه وسلم".

ومن الجدير بالذكر أن الدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى بدار الإفتاء، قال إنه ليس من الخطأ الدعاء بطول العمر ولكن الأصح أن يقول الإنسان "اللهم أحييني مادامت الحياة خيرًا لي، وتوفني ما كانت الوفاة خيرًا لي".
Advertisements