Advertisements
Advertisements
Advertisements

"الوثائق القومية" تكشف تفاصيل استعادة مخطوطة قنصوه الغوري

Advertisements
المخطوطة
المخطوطة
Advertisements
كشف الدكتور هشام عزمي، رئيس دار الكتب والوثائق القومية، تفاصيل استعادة الجزء السادس عشر من مخطوطة الربعة القرآنية، للسلطان قنصوه الغوري آخر سلاطين المماليك.

وقال رئيس دار الكتب والوثائق القومية، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "كل يوم"، المذاع على فضائية "on e"، مساء الأحد، إن هذا المخطوط على وجه التحديد، لم يكتب عنه في وسائل الإعلام، بعكس بعض المخطوطات التي تم استعادتها الفترة الماضية، لافتَا إلى أن دار الكتب أنشأت وحدة خاصة لمتابعة المزادات في العواصم التي تعرض وتبيع بعض الوثائق المصرية، خاصة التي تعود ملكيتها لدار الكتب.

وتابع أن دار الكتب رفضت إعلان احدى دور المزادات بعرض هذا المخوط للبيع، وتم إرسال لها وثائق ومستندات تبرعين على ملكية دار الكتب لهذا المخطوط، واستجابت دور المزاد، ورفضت بيعه، ثم تم الدخول في مفاوضات مع صالة المزاد استعادتها دون دفع أي تكلفة.

وأشار إلى أن هذه المخطوطة هي رابع مخطوطة، تستعدها مصر خلال الفترة الأخيرة، لافتَا إلى أن هذه المخطوطة لها قيمة تاريخية كبيرة.
Advertisements