Advertisements
Advertisements
Advertisements

كيليان مبابي يحرج مدرب باريس سان جيرمان

Advertisements
مبابي
مبابي
Advertisements

اشتعل الخلاف بين كيليان مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي ومدربه الألماني توماس توخيل وذلك بعد المشهد الذي حدث بنهاية مباراة الفريق أمام مونبلييه ضمن الجولة الـ17 من "الليجا آ"، وحسمها الـ"بي إس جي" 3-1.

 

تزايدت الفجوة بين اللاعب الشاب ومدربه خلال الأيام الماضية وتجلت في المباراة التي احتضنها ملعب دو لا موسون، بعد أن قرر توخيل استبدال مبابي الذي سجل هدف الانتصار الثاني في الدقيقة 76، في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء لحساب الكاميروني ماكسيم تشوبو موتينج ليغادر النجم الشاب (20 عاماً) الملعب غاضباً، متجاهلاً تبريرات وتحية توخيل.

 

وتوجه توخيل (46 عاماً) للدولي الفرنسي ووضع ذراعه حوله، بينما كان اللاعب يسرع نحو مقاعد البدلاء دون حتى النظر للمدرب، بينما صافح بعضاً من أفراد الطاقم الفني المساعد، وزملائه بالفريق.

 

وانعكس هذا التوتر على سلوك الطرفين معاً، لاسيما من جانب اللاعب الذي لم يخف ضيقه من استبداله أيضاً في مباراة الجولة السابقة أمام نانت (0-2) على ملعب حديقة الأمراء قبل نحو 15 دقيقة من النهاية، حيث نزل بدلاً منه حينها الأرجنتيني ماورو إيكاردي.


Advertisements