Advertisements
Advertisements
Advertisements

خمسة عوامل أدت لسقوط يوفنتوس أمام لاتسيو

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements


رفض نادي يوفنتوس الأيطالي هدية نادي روما أول أمس، عندما تعادل مع إنتر ميلان، بالسقوط أمام مضيفه لاتسيو بثلاثية مقابل هدف، ضمن الجولة الخامسة عشرة من الدوري الإيطالي، وذلك على أرضية ملعب أوليمبيكو بالعاصمة الإيطالية روما، ويرفض يوفنتوس صدارة الكالتشيو.


أهداف المباراة

تقدم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، قبل أن يتعادل لاتسيو عبر لويز فيليبي، ثم تقدم الصربي سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش، قبل أن يجهز فيليبي كايسيدو على أحلام البيانكونيري.


فوز طال إنتظاره

وإحتاج نسور العاصمة لـ 16 عاماً لتحقيق الفوز على يوفنتوس بملعب الاوليمبيكو في بطولة الدوري، إذ يعود آخر فوز للاتسيو لعام 2003.


وأدت بعض النقاط لخسارة يوفنتوس في هذه الليلة الصعبة، نبرزها لكم في التقرير التالي.

ضغط نتيجة الإنتر وروما

دخل لاعبو اليوفي المباراة وفي أذهانهم نتيجة مباراة الإنتر وروما التي إنتهت بالتعادل السلبي، نتيجة ضمن للبيانكونيري الصدارة حال هزيمة لاتسيو، وهو ما سبب ضغط شديد على الفريق في المباراة.


فشل المحافظة على الهدف المبكر

تقدم اليوفي بهدف الدون عكس مجريات اللعب، لكن أفراد الفريق بقيادة المدرب ماوريسيو ساري فشلوا في الخروج من شوط المباراة الاول بهذا الهدف، وفشل ساري في التعامل مع فريق يلعب تحت ضغط التأخر في النتيجة وضغط إنهاء عقدة تاريخية متأصلة.


تكتيك ساري

أصر ساري على نجهه الثابت مع اليوفي وهو طريقة اللعب بصانع ألعاب خلف رأسي حربة أو ما يعرف في إيطاليا بطريقة "الرومبو".


وبمواجهة فريق يلعب بثلاثي دفاعي، تحتاج لوجود أجنحه تستطيع فتح مساحات الملعب بشكل عرضي مثل دوجلاس كوستا أو كوادرادو "بعيداً عن مركز الظهير الأيمن"، لذلك كانت مراقبة مهاجمي اليوفي مهمة سهلة للثلاثي أتشيربي - رادو - فيليبي.


طرد كوادرادو

كلفت تلك اللقطة خسارة اليوفي للمباراة والصدارة هذه الليلة، حيث تدخل الكولومبي بشكل أحمق على لادزاري لاعب لاتسيو المنفرد، بيد أن المسافة بينه وبين مرمى اليوفي كانت بعيدة جداً والفرصة لم تكن بالشبه مؤكدة، وبذلك إرتكب الهفوة وكلف فريقه كثيراً.


إهتزاز مستوى دي ليخت

يوماً بعد يوم يثبت الهولندي الشاب أنه لا يكون في كامل تركيزه أثناء المواجهات القوية والحساسة، حيث دائما ما يرتكب الهفوات بإندفاعه الغير محسوب وتمركزه الخاطئ في عديد الكرات، بالطبع يفتقد بونوتشي لشريكه العتيد كيليني.


ترتيب يوفنتوس ولاتسيو في الدوري الإيطالي

يحتل اليوفي المركز الثاني في الدوري الإيطالي برصيد 36 نقطة، بفارق نقطتين خلف الإنتر المتصدر، وأمام لاتسيو صاحب المركز الثالث برصيد 33 نقطة.
Advertisements