Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير الأوقاف: افتقدنا لفترات طويلة الجلوس على مائدة حوار وطني حر

Advertisements
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
Advertisements

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن المجتمع افتقدن لفترات طويلة الجلوس على مائدة تتسع للحوار الوطني الحر المفتوح، وإن إعادة ثقافة المنتديات الثقافية أمر في غاية الأهمية، خاصة وأن الشباب إن لم يجد ثقافة النور سيذهب إلى ثقافة الظلام.

 

وأضاف خلال كلمة له فى الجلسة التحضيرية الأخيرة لمؤتمر الشأن العام، التي تستضيفها مؤسسة الأهرام، أنه من ضمن القضايا التب أثرت على الشأن العام قضية الخطاب الدينب، وأن من أخطر ما واجهه الشأن العام الجماعات المتطرفة، متابعًا: "نحترم التخصص الدقيق في كل شئ ، الحديث في الشأن الديني يتغير تغير كاملًا، ولن يحترم الناس ديننا ما لم نتفوق في أمور دنيانا، فنحن نعمل على ثقافة السلام والحوا، قضية الشأن العام لا هي بالمحظور المطلق، ولا المفتوح المطلق، لابد أن يكون المتحدث في الشأن العام متخصصًا".

 

وتستشضيف مؤسسة الأهرام، اليوم، رابع الجلسات التحضيرية لمؤتمر الشأن العام، وذلك بحضور ثلاثة وزراء: "الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، اللواء محمد العصار وزير الإنتاج الحربي، الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي".

 

وتتناول الجلسة عدة محاور أساسية، أهمها تحديد مفهوم قضايا الأمن القومي وعلاقته بالشأن العام، وتحديد السمات الرئيسية لمن يتولون الحديث في هذه القضايا الوطنية والسياج القانوني والدستوري، لتنقية المجالات دون المساس بالحريات العامة.

 

وتأتي هذه الندوة في إطار سلسلة من الندوات المتتالية التي تم عقدها ببعض المؤسسات الصحفية القومية، لمناقشة قضايا الشأن العام، وتصدر في نهاية الندوة التوصيات النهائية.

 

يذكر أن الجلسة جاءت بدعوة من الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، ومشاركة الهيئة الوطنية للصحافة ومؤسسة الأهرام، ويدير الندوة الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، ويحضرها الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة المؤسسة، والكاتب الصحفي علاء ثابت رئيس تحرير الجمهورية، في حضور كوكبة من الوزراء والمثقفين والمفكرين والإعلاميين.

Advertisements