Advertisements
Advertisements
Advertisements

"المالية": ربط إلكتروني بين الجمارك والضرائب لمحاصرة المتهربين

Advertisements
وزارة المالية
وزارة المالية
Advertisements
قال عبدالعظيم حسين رئيس مصلحة الضرائب المصرية أنه في اطار حرص وزارة المالية على المحافظة على حقوق الخزانة العامة من حصيلة الضرائب والرسوم ، وفى ظل التعاون والتكامل بين المصالح الإيرادية المختلفة فإنه قد تم الربط بين بيانات مصلحتى الجمارك والضرائب لتيسير وسرعة اتاحة بيانات المتهربين من الجمارك لمصلحة الضرائب ومن الضرائب للجمارك لإحكام وحصر المجتمع الضريبي والجمركي وضمان التحصيل الفعال للايرادات الضريبية والجمركية المستحقة للخزانة العامة للدولة .

وقال رئيس مصلحة الضرائب انه في حال ثبوت تهرب أحد المسجلين أو الممولين فى مصلحة الضرائب المصرية (قيمة مضافة – دخل ) فإنه بالإضافة إلى اتخاذ الإجراءات القانونية حياله و ثبوت تهمة التهرب الضريبي المنسوبه اليه و تحويله إلى مكافحة التهرب الضريبى سيتم إدراج ملفه ضمن الحالات العالية المخاطر فى قاعدة البيانات الخاصة بمنظومة مصلحة الجمارك وكذلك الحال بالنسبة للمتهربين من الجمارك سيتم إدراجهم فى قائمة الحالات عالية المخاطر فى المنظومة الإلكترونية للضرائب .

وأوضح ” حسين ” أن منظومة الإقرارات الإلكترونية بالمصلحة تقوم بتوفير معلومات عن كافة تعاملات المسجلين بيعاً وشراءً ، وذلك في اطار تعميم الميكنة بكافة الخدمات المقدمة من المصلحة لتيسير وسرعة تداول البيانات لافتا الى انه من خلال تفعيل شبكة معلومات تربط الجهات الإدارية المختلفة بالدولة ومنها مصلحة الضرائب المصرية ومصلحة الجمارك فإنه أصبح من السهل تبادل المعلومات والاستفادة منها بما يخدم المحافظة على حقوق الدولة والخزانة العامة. و في اطار القانون

وأوضح ” رئيس مصلحة الضرائب المصرية ” أنه فى حالة وضع ملف لأحد الممولين أو المسجلين ضمن قائمة الحالات عالية المخاطر فى منظومة الضرائب المصرية سيتم إخضاع الملف للفحص الدورى والمستمر .
Advertisements