Advertisements
Advertisements
Advertisements

القس بولس جورج عن خطايا الشهوة: الوقاية خير من العلاج

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
قال القس بولس جورج، راعي كنيسة القديس مرقس بمنطقة كيلوباتر - مصر الجديدة، إن شيطان النجاسة حاكم بسلطته علي العالم بصورة فوق الوصف، لكن هناك خطايا الشهوة في ذهن الانسان ويتأثر بها، لافتا الي أن الشيطان يستغلها كنقطة ضعف في الانسان، مؤكدًا أن الوقاية خير من العلاج.

وأوضح " جورج"، خلال ترؤسه الإجتماع العام، أمس السبت، من كنيسة مار مرقس الرسول بمصر الجديدة، أن هناك البعض من الروايات العاطفية التي يتم بيعها في الأسواق تحمل مشاهد وأوفكار إباحية ينصح لن يتعامل، واشار قائلًا " مافيش حد يفتح علبة الفسيخ ويحط ايدة جواها ويقول ريحتها مش هاتأثر فيها.

وأكد أن المبدأ في الحروب الجسدية او النجاسه فهي الوقاية خير من العلاج، لافتا الي أن الانسان الذي غارق في النجاسة فلا هناك يأس لان المسيح فاتح احضانه طوال الوقت، مشيرًا الي ان الابن الضال الذي انفق اموال والدة في حياة الزنا وعندما عاد فأستقبله والدة وكان فاتح له ذراعية.

وأضاف، أن التخلص من هذه الخطية تحتاج جهاد حتي الدم، وهو عمل عدد خمس مطانيات إعتذار لله (السجود لله يوميا بصفة يومية) تقول لك وحدك يا الله أخطأت ونجست هيكلي "الجسد"، ولابد أن يكون هناك قرأة متأنية مستمرة في الكتاب المقدس لإدخال كلمة الله بداخلك كعمل روحي، مع الالتزام بقرأة سيرة القديسين التي تحطي عن سيرتهم عن المحبة وعدم الإدانة عن الاخر ومحاربة الخطايا، مؤكدًا أن الله سوف يتدخل ويشفق علي إبنه ثم تجد عيناك قد انصرفت عن اي منظر نجس، لافتا الي أن هذا النوع من الخطايا قابله للتوبه مثلها كمثل أي خطيئة أخرى.
Advertisements