Advertisements
Advertisements
Advertisements

تباين أداء البورصات الخليجية في أول تعاملات اللأسبوع

Advertisements
خسائر بورصة قطر
خسائر بورصة قطر
Advertisements

تباين أداء البورصات الخليجية في أول تعاملات الأسبوع اليوم اللأحد، حيث تراجعت بورصة أبوظبي بسبب خشائر سهم أكبر البنوك الاماراتية بنك أبوظبي الأول الذي هبط بنحو 2.4 بالمائة، ليفقد مؤشر السوق أبوظبي 1.5 بالمئة، في أكبر انخفاض له منذ أغسطس ، بفعل تراجع أبوظبي الأول 2.4 بالمئة.

 وتراجع سهم اتصالات 1.2 بالمئة، وسهم الدار العقارية 2.7 بالمئة مواصلا خسائره للجلسة الرابعة على التوالي.


وتعافت البورصة الصعودية ليصعد المؤشر بنحو0.1 بالمئة بدعم من مكاسب مصرف الراجحي الذي صعد سهمه 2.4 بالمئة وبنك الإنماء الذي زاد 0.9 بالمئة.

وصعد سهم الشركة السعودية لصناعة الورق 2.9 بالمئة بعد الموافقة على دعم قدره 52 مليون ريال (13.87 مليون دولار).

ومن أهم أخبار السوق السوق السعودي اليوم تحديد شركة أرامكو  نطاقا سعريا لإدراجها بما يقدر تقييم شركة النفط العملاقة بين 1.6 و1.7 تريليون دولار، أي أقل من التريليوني دولار التي كان ولي العهد السعودي يستهدفها سابقا، لكن بما قد يجعله رغم ذلك أكبر طرح عام أولي في العالم.

وأعلنت أرامكو يوم الأحد إنها تعتزم بيع 1.5 بالمئة من أسهمها، أي نحو ثلاثة مليارات سهم، بسعر استرشادي بين 30 ريالا (ثمانية دولارات) و32 ريالا، مما يعني تقييما للطرح الأولي يصل إلى 96 مليار ريال (25.6 مليار دولار) عند سقف النطاق السعري المعلن.

وصعدت بورصة دبي 0.1 بالمئة بقيادة سهم بنك الإمارات دبي الوطني الذي قفز 4.7 بالمئة. كان أكبر بنوك الإمارة أكد يوم الأربعاء بيع 31 مليون سهم في نتورك إنترناشونال القابضة مقابل 160 مليون جنيه استرليني (205 ملايين دولار).

وتكبدت شركة الإنشاءات المدرجة في دبي خسارة قدرها 437.4 مليون درهم (119.09 مليون دولار) في الربع الثالث، مقارنة مع ربح بلغ 67.5 مليون درهم قبل عام.

وتراجع المؤشر الرئيسي في قطر 0.5 بالمئة مع نزول سهم بنك قطر الوطني، أكبر بنوك الخليج، 1.1 بالمئة وصناعات قطر واحدا بالمئة.
Advertisements