Advertisements
Advertisements
Advertisements

هل النبي كان يجتهد في الأمور الفقهية؟.. خالد الجندي يُجيب

Advertisements
الشيخ خالد الجندي
الشيخ خالد الجندي
Advertisements
قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن العلماء انقسموا إلى قسمين؛ قسم نفى الاجتهاد عن النبي، صلى الله عليه وسلم، وقسم آخر قال إن النبي كان يجتهد، لافتًا إلى أن جمهور العلماء هم من أكدوا أنه يجتهد.

وأوضح "الجندي"، خلال تقديم برنامجه "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "دي إم سي" مساء اليوم الثلاثاء، أن النبي، صلى الله عليه وسلم، كان يجتهد فيما لم ينزل عليه فيه نص، أما ما ينزل فيه نص فيسمع ويطيع فيه، لافتًا إلى أن الوحي لم ينزل على النبي طوال الـ24 ساعة، منوهًا بأن توقيتات نزول الوحي علم يُدرس.

وأشار إلى أن الوحي الذي قام بتبرئة السيدة عائشة، نزل بعد 40 يومًا، مما يؤكد لقومه أن القرآن من عند الله سبحانه وتعالى، وليس من عند النبي، معلقًا: "الوحي ماكنش بمزاج النبي".

Advertisements