Advertisements
Advertisements
Advertisements

شوقي غريب: غانا طريقنا للصعود في أمم إفريقيا تحت 23 عاما

Advertisements
شوقي غريب
شوقي غريب
Advertisements
أكد شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأولمبي، أن مباراة غانا مهمة جدا، ودرسنا الفريق جيدا مثلما درسنا منتخب مالي في اللقاء الاول. 

وقال غريب في المؤتمر الصحفي إن غانا يضم لاعبين مميزين، ودرسنا الفريق جيدا مواطن القوة ومواطن الضعف في المنافس

وأشار مدرب الفراعنة ان المنتخب أمامه طريقه واحد فقط، ومباراة غانا تمثل لنا هدف واحد وهو الفوز للصعود للدور التالي. 

وبشأن الإصابات بالفريق، شدد غريب على أن الفريق تعرض لبعض الإصابات وجميعها تلعب كصانع ألعاب مثل كريم نيدفيد ومحمد محمود وطاهر طاهر وناصر ماهر، هذه العناصر تمثل لنا قوة كبيرة، مثل أحمد حمدي الذي كان مصابا ولم يشارك، كل هذه العناصر غائبة عنا في البطولة، ولكن عندما وضعنا استراتيجية للمنتخب لم نتوقع كل هذه الإصابات ولكن كنا نشرك لاعبين في غير مراكزها لتجربة كل العناصر. 

وقال غريب أتمني ألا يكون لدينا إصابات ثانية في المباريات القادمة، حتي لا نفقد لاعبين آخرين، حيث اننا فقدنا 5 عناصر مميزة، ولكن لدينا لاعبون مميزون، ومن الممكن أن تتغير استراتيجية الفريق في المرحلة المقبلة، ولكن هذا ليس الهدف، الهدف الأساسي هو الفوز وتحقيق النقاط الثلاث.

وبشأن تراجع المنتخب المصري للدفاع أمام مال، قال غريب إنه لم يطالب اللاعبين بالتراجع، ولكن المسؤولية تحتم علينا الحفاظ على التقدم وتحقيق الثلاث نقاط، مشددا على أن الاستحواذ ليس كل شيء في كرة القدم، الأهم هو الفوز في المرحلة الحالية. 

وأشار مدرب الفراعنة إلي أن منتخب مصر كبير وعظيم، نلعب على الفوز والتأهل للأولمبياد.

وتابع غريب أن مالي أهدر فرصة أو فرصتين فقط امامنا طوال ال90 دقيقة، ولكننا فرضنا السيطرة داخل الملعب، واستحوذنا وتقدمنا بهدف على فريق كبير جدا وخرجنا بالمطلوب من المباراة، وفي المجمل كل المباريات كذلك نسبة التهديف ليست عالية، نضع لكل مباراة استراتيجية، ونتعامل مع ضغط المباريات. 

وشدد المدرب على أن هناك اختلافات كثيرة بين مالي وغانا، الاحتراف في أفريقيا سهل، والمنتخب الغاني لديه مجموعة من اللاعيبن المحليين وأخرى محترفين، والمحليين هدفهم الرئيس الاحتراف لانه ليس لديهم ما يمنع ذلك، فلذا غانا ستكون لديها دوافع أكبر من مالي، ويلعب لآخر دقيقة في المباراة. 

وتابع أن فريقه لديه أزمة في الخروج بالكرة من الوسط للأمام، نعمل على علاجها أمام غانا، وهذا أهم من مراكز اللاعيبن، فكل اللاعبين تؤدي المطلوب في الملعب وليس على الورق. 


وأوضح ان طريقة لعب مالي تختلف عن غانا، درسنا المنافس جيدا لمواجهته وتحقيق الفوز، مشددا على أن الضغط على اللاعبين موجود ونعمل على استخلاص ذلك، والبلد المنظم يكون طول البطولة تحت ضغوط مثلما حدث في بطولة 2006 عكس الضغوط على المنتخب في 2008 و2010.
Advertisements