Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد الاحتفال بتتويجه.. من هو إمبراطور اليابان الجديد؟

Advertisements
إمبراطور اليابان مع جده
إمبراطور اليابان مع جده
Advertisements
أقيم اليوم السبت مهرجان وطني للاحتفال بتكريم الإمبراطور الياباني ناروهيتو حيث تجمع عشرات الآلاف من المواطنين، بالإضافة إلى 20 ألف ضيف دعوا إلى المهرجان المسائي الذي أقيم في ساحة القصر الإمبراطوري بطوكيو.

صعود الإمبراطور العرش

ويأتي هذا المهرجان الضخم، بعد إنهاء الإمبراطور "ناروهيتو" صعوده إلى عرش أقحوان يوم 22 أكتوبر الماضي، فيما خاطب الجماهير قائلا"أنا ممتن لكم لتجتمعوا هنا اليوم لتهنئتي".

استعراض مؤجل

وفي يوم الأحد المقبل سيقوم الزوجان الملكيان باستعراض في سيارة قابلة للتحويل على طول طريق طوله 4.6 كيلومتر (2.9 ميل) من القصر إلى مقر إقامتهما في وسط طوكيو للاحتفال بالتتويج.

الإمبراطور الـ126

وفي أكتوبر الماضي، نصبت اليابان إمبراطورها الجديد ناروهيتو، في واحدة من أقدم التقاليد التاريخية في العالم، وبهذا أصبح الإمبراطو" ناروهيتو" الإمبراطور الـ126 لليابان، عد تخلي والده أكيهيتو عن العرش في أول خطوة من نوعها يقدم عليها إمبراطور ياباني منذ 200 عام.

حفيد الإمبراطور

ويعتبر ناروهيتو البالغ من العمر (59 عاما) هو حفيد الإمبراطور هيروهيتو، الذي خاضت القوات اليابانية الحرب العالمية الثانية في عهده، وتدعى زوجته ماساكو، وهي دبلوماسية سابقة عمرها 55 عاما، حيث تمتلك خبرة طويلة في الدراسة والعيش في الخارج، فإن الآمال كبيرة في أنهما قد يكونان أكثر انفتاحا على العالم وأقرب إلى حياة كثير من اليابانيين.

دراسة التاريخ

ودرس "ناروهيتو" لمدة عامين في جامعة أكسفورد في بريطانيا، فيما تخرج عام 1982 بتخصص في التاريخ من جامعة غاكوشوين في طوكيو، وهي الجامعة التي تفضلها العائلة الإمبراطورية اليابانية.

ماذا يمثل؟

ووفقا لكين روف، بروفيسور التاريخ الياباني في جامعة بورتلاند ستيت الأميركية، يعتبر الإمبراطور رمزا للهوية الوطنية، كما يمثل "ما يعني أن تكون يابانيا".

تشابه في الأدوار

يشابه دور الإمبراطور الياباني، دور الملوك والملكات في بريطانيا وإسبانيا والنرويج، ما يعني أنه رمز في الاحتفالات الوطنية، وشخصية موحدة للشعب، وذلك بحسب الخبراء.

كيف يسير يومه؟

ويسير يوم الإمبراطور الياباني بالبدء في الاستيقاظ فجرا والتمشي مع الإمبراطورة في حدائق القصر الإمبراطوري، بينما في الظهيرة يدير الشؤون الرسمية، ومنها مقابلة السفراء الأجانب، وتوزيع الجوائز الإمبراطورية، وذلك وفقا لموقع "ثوت كو".
وفي المساء، يحضر الإمبراطور وزوجته حفلات استقبال رسمية وأمسيات تقام على شرفه، قبل أن يخلد للنوم.

الإمبراطور المرشح

وسيكون الأمير أكيشينو، وهو شقيق ناروهيتو الأصغر، الشخص القادم لاعتلاء العرش، وفي حالة وفاة الأمير أكيشينو، سيصبح عرش الإمبراطورية من حق ابنه هيساهيتو، البالغ من العمر 13 عاما.

حدث استثنائي

وفي أبريل الماضي، وقع حدث استثنائي حيث وللمرة الأولى منذ قرنين شهدت اليابان تنازل الإمبراطور أكيهيتو عن العرش. واعتلاه بدلا منه ابنه الأكبر الأمير ناروهيتو الذي أصبح الإمبراطور رقم 126 للبلاد.
Advertisements