Advertisements
Advertisements
Advertisements

الفئران تساعد على الكشف المبكر للسرطان

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
العلماء مستعدون لتجربة أي شيء قد يساعدهم على تطوير آليات جديدة للكشف عن السرطان وعلاجه في مراحله المبكرة. في أحدث الجهود، وربما الأكثر استثنائية، أعلن علماء من روسيا تجارب لاختبار تقنية اكتشاف مبكر جديدة الأسبوع المقبل بمساعدة الفئران.

وقال صندوق الأبحاث الواعدة أن التجارب ستبدأ في 14 نوفمبر، بالتعاون مع فريق طبي من فيليكي نوفغورود في مستشفى المدينة، لفحص تقنية "الاختبار المختلط الحيوي" للكشف عن أورام الرئة والمعدة باستخدام الفئران كأجهزة استشعار تراقب علامات المرض.

وستشمل التجربة 1500 متطوع، سيقوم الأطباء بتحليل الهواء الذي يخرج أثناء التنفس، أثناء الزفير في شبكة تقنية حيوية، حيث يلعب الفأر دورًا رئيسيًا.

وقبل الاختبار، سيقوم العلماء بزرع أقطاب خاصة داخل نظام الفأر الشمي، مرتبط ببرنامج خاص يحلل ويسجل الإيقاعات البيولوجية الناتجة عن تفاعل مستقبلاتهم الشمية عند استنشاق الهواء المستنشق من الرئتين البشرية.

وهذا يساعد على تثبيت الإيقاعات البيولوجية الخاصة الناتجة عن التعرض لمستقبلات حاسة الشم في الفئران لعلامات السرطان التي تظهر مع الزفير، وبالتالي الكشف عن المرض.

ويأمل الفريق العلمي أن تنتهي التجربة بنتائج إيجابية، ويعتقدون أن هذه الآلية قد تسهم في اكتشاف بسيط وسريع للسرطان، مما سيساعد في السيطرة على المرض والقضاء عليه في مرحلته الأولى أو الثانية، قبل أن يتطور إلى مستويات خطيرة خلال التي تنخفض الاستجابة للعلاج.
Advertisements