Advertisements
Advertisements
Advertisements

عاجل.. إصابة الرباط الصليبي تداهم لاعبا جديدا في الأهلي

Advertisements
محمد خليل
محمد خليل
Advertisements
مازال مسلسل الإصابات يضرب النادي الأهلي، مع بداية الموسم الجديد حيث فقد الفريق أكثر من لاعب مع أول مباريات الموسم خلال المباريات سواء على المستوى المحلي أو الإفريقي.

وتعرض محمد خليل لاعب فريق مواليد 2000 للإصابة بقطع في الرباط الصليبي للمرة الثانية خلال عام واحد، ليتأكد غيابه لما يقرب من 9 أشهر.

إصابة خليل للمرة الثانية، أعادت للأذهان إصابة محمد محمود لاعب الفريق الءول، والذي تلقى ضربة موجعة بالإصابة بقطع في الرباط الصليبي للمرة الثانية عقب عودته من الإصابة الأولى بأيام قليلة.

وخضع خليل لعملية جراحية ناجحة فى الرباط الصليبي، خلال الساعات الماضية ليتأكد غيابه عن صفوف فريقه لما يقرب من 9 أشهر كاملة.

وأبدى خليل إيمانه بقضاء الله عقب العملية مباشرة، موضحا أنه ليس حزين بسبب تجدد إصابته، وأنه لديه من من العزيمة للعودة بشكل أقوى.

على جانب آخرر يستعد محمد محمود لاعب الفريق الأول للكرة القدم، للعودة خلال الأيام المقبلة إلى القاهرة قادما من العاصمة الألمانية برلين، بعد خضوعه لجراحة في الرباط الصليبي للمرة الثانية.

ويبدأ محمود برنامجه التأهيلي فور عودته للقاهرة، على أن يعاود السفر لألمانيا مرة أخرى لمتابعة الحالة، حيث من المقرر أن يعود اللاعب للتدريبات الجماعية بعد 9 أشهر من الآن.

وانتقل محمد محمود من وادي دجلة إلى صفوف الأهلي، مقابل 15 مليون جنيها ولم يشارك سوى لدقائق معدودة قبل الدخول في مسلسل الإصابات.
Advertisements