Advertisements
Advertisements
Advertisements

"القوى العاملة" بالفيوم تبحث معوقات تسويق منتجات مهرجان قرية تونس للفخار والحرف اليدوية

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
يختتم مهرجان قرية تونس للفخار والحرف اليدوية بمحافظة الفيوم، أعماله غدا الأحد، للعام التاسع علي التوالي، حيث يمثل تجمعا فنيا إنتاجيا فريدا لفناني الخزف بالمحافظة، وذلك بمشاركة مديرية القوي العاملة بالمحافظة.

وقال علي أبو الحسن وكيل المديرية: إن المشاركة من جانب المديرية جاءت بتوجيهات من وزير القوي العاملة محمد سفعان ، وعمل لقاءات وحوارات مع أصحاب المهن والحرف اليدوية وتصوير المنتجات ومعرفة المعوقات التي تصادفهم في أثناء وبعد الإنتاج وكيفيه التسويق.

وأوضح أن جمعية الخزافين تنظم المهرجان سنويا لعرض الفنون والحرف اليدوية التى جعلت من القرية جوهرة محلية، حيث يتضمن عددا من الأنشطة مثل ركوب خيل وركوب الفلوكة فى بحيرة قارون، ورش عمل فخار مباشر للجمهور مثل أكبر فخاره فى العالم وطريقة صنع أقدم فخاره على مستوى العالم، ومعارض الفخار، وورش العمل، وعروض مسرح العرائس.

وكانت القرية، المعروفة بشكل خاص بالفخار المصنوع يدوياً منذ فترة طويلة مركزاً للأيقونات الفنية والثقافية، فضلاً عن مقصد للسياحة البيئة والريفية.

وتقع القرية على ضفاف بحيرة قارون وتبعد 60 كيلو مترًا عن مدينة الفيوم، وأكثر من 100 كيلو مترًا عن مدينة القاهرة، تضم القرية 250 منزلًا أنشأها المعمارى حسن فتحى.
Advertisements