Advertisements
Advertisements
Advertisements

"باكستان" تستعين بصندوق النقد الدولى بعد نجاح برنامجه في اصلاح الاقتصاد المصري

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

أعلن صندوق النقد الدولى، اليوم الجمعة، أنه وافق علي صرف الشريحة الأولى من قرض وقعتة معه دولة باكستان تصل قيمتة إلى 6 مليارات دولار مقابل تنفيذها اصلاحات اقتصادية استعانة بمعظمها منبرنامج الاصلاح الاقتصادي التى نفذتها مصر مع الصندوق ايضا منذ 3 سنوات.


" معيط" باكستان طلبت  تنفيذ نفس اصلاحات الاقتصاد المصري :

وكان وزير المالية محمد معيط، اعلن في وقتا سابق أن باكستان ستبدأ تنفيذ نفس الاصلاحات الاقتصادية التى تطبقتها مصر بعد  الاشادة الواسعة من قبل المؤسسات الاقتصادية ببرنامج الاصلاح الاقتصاد المصري وتأصيرة الايجابي على معدلات النمو.

 

وأشار "معيط" إلى أن باكستان استعانة ببمثلها في مجلس إدارة صندوق النقد الدولى الذي اشرف على تنفيذ برنامج الاصلاح الاقتصادي المصري وصاغ معظم قرراته، وقامت بتعينة في منصب محافظ البنك المركزي مطالبة منه بتنفيذ نفس الاجراءات الاصلاح الاقتصادي التى قام بها في مصر.

 

وطبقت مصر برنامج اصلاح اقتصادي منذ ثلاث سنوات، نا اشادة واسعة من قبل مؤسسات التمويل الدولية، ووضع مصر على مسار  الصحيح لتحقيق اعل معدلات النمو الاقتصادي للأسواق الناشئة.

 

ووضعت بلومبرج مصر من ضمن أكثر  الاقتصاديات حول العالم ستساعد فيي نمو الناتج الأجمالى العالمي، بعد تراجع مساهمة الصين في معدلات نمو الناتج المحلى العالمي.


باكستان ستصرف 450 مليون دولار قيمة الشريحة الأولى من قرض الصندوق:

وقال راميريز ريجو رئيس بعثة صندوق النقد إلى إسلام اباد في بيان بعد الانتهاء من المراجعة الأولى للبرنامج”إتمام المراجعة سيمكننا من صرف 328 مليون من حقوق السحب الخاصة (أو حوالي 450 مليون دولار) وسيساعد في الإفراج عن تمويل كبير من شركاء على المستوى الثنائي والمتعدد الأطراف“.

وقال بيان صندوق النقد ”سياسات الحكومة بدأت تؤتي ثمارها وهو ما يساعد في استعادة الاستقرار الاقتصادي. العجز في ميزان المعاملات الجارية والميزانية يضيق، والتضخم من المتوقع أن ينخفض، والنمو يبقى ايجابيا رغم انه بطيء“.

ورفعت باكستان أسعار الفائدة على مدار العام المنقضي بهدف كبح التضخم الذي تراجع إلى 11.04 بالمئة في أكتوبر تشرين الأول من 11.37 في سبتمبر أيلول.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Advertisements