Advertisements
Advertisements
Advertisements

الكنيسة تحتفل بمرور ٣٣ عاما على تجليس الأنبا لوكاس

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
احتفلت الكنيسة القبطية الارثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الاسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، امس الخميس، بالعيد الثالث والثلاثون علي تجليس نيافة الحبر الجليل الانبا لوكاس، اسقفا علي ايبارشية ابنوب والفتح، ورئيسا لدير مار مينا العجائبي للاقباط الارثوذكس في محافظة اسيوط.

فيما قدم اللواء جمال نور الدين، محافظ اسيوط، امس الخميس، التهنئة لنيافة الانبا لوكاس بهذه المناسبة، وذلك خلال زيارته لينافته في مقر المطرانية.

وعبر محافظ أسيوط عن خالص تحياته وتقديره نيابة عن جميع القيادات التنفيذية بالمحافظة للأنبا لوكاس بمناسبة الإحتفال بالذكرى الـ 33 لتجليسه على كرسى ايبارشية أبنوب والفتح وأسيوط الجديدة والذي يتم الاحتفال به سنويًا فى جو من الحب والسلام يجسد قوة العلاقات بين فئات الشعب مسلمين وأقباط، مشيدًا بدور الأنبا لوكاس في دعم مشروعات التنمية بالمحافظة والمشاركة في مبادرات "أسيوط بلا أمية" و"أسيوط بلا ثأر" ومبادرات التنمية المجتمعية.

ووجه الأنبا لوكاس رسالة شكر وتقدير للوزير المحافظ ولجميع القيادات التي شاركت في تقديم التهنئة بتلك المناسبة داعيًا الجميع إلى التعاون لدفع عجلة البناء واستكمال مشروعات التنمية وبناء الإنسان المصري.

ولد الانبا لوكاس، في مدينة طهطا بمحافظة سوهاج في الخامس من نوفمبر عام 1949م، حصل علي دبلوم التجارة في عام ١٩٦٧، وترهب في دير الانبا بيشوي بوادي النطرون في في الثالث والعشرون من شهر مارس عام 1977م، باسم الراهب ارسانيوس.

وبدأ بالاشراف علي بيت الخلوة في الدير، حتي ان سيم قسا في الحادي والعشرون من مايو في عام 1978م، ثم رقى الي رتبة القمصية في الثامن عشر من شهر يونيو عام 1983.

انتدبه البابا الراحل شنودة الثالث الخدمة الي دولة الامارات في التاسع من شهر ابريل عام ١٩٨٠ حتي الثالث والعشرون من شهر سبتمبر عام ١٩٨٥.
وتمت سيامته اسقفا علي ايبارشية ابنوب والفتح ورئيس دير مارمينا العجائبي في الثاني والعشرون من شهر يوليو عام ١٩٨٦، باسم الاسقف لوكاس، بيد البابا الراحل شنودة الثالث.
Advertisements