Advertisements
Advertisements
Advertisements

بـ 40 مشروع بحثي.. مظاهر دعم برامج الاتحاد الأوروبي للمرأة في المجال العلمي

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

يعمل الاتحاد الأوروبي علي عدد من المشروعات التنموية والخدمية في البلدان الأفريقية، كما يقوم الاتحاد بتبني مشروعات تمكين المرأة وحماية حقوق الأقليات، قد نظم وفد الاتحاد الأوروبى بالتعاون مع وزارة التعليم العالى والبحث العلمى المصرية، ورشة عمل اليوم الخميس، عن تمكين المرأة فى المجال العلمى، في إطار اليوم العالمى للعلوم من أجل السلام والتنمية ومبادرة الاتحاد الأوروبى، لتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين، بمشاركة عدد من العلماء وصانعى السياسات والأكاديميين والمبتكرين والدبلوماسيين والمنظمات النسوية.

 

اتفاقية العلوم

 

قال إيفان سوركوش سفير الاتحاد الأوروبى، فى كلمة له، إن الاتحاد الأوروبي يتعاون مصر في برامج طويل الأمد في مجال البحث والابتكار والتعليم العالي من خلال اتفاقيات (هورايزون 2020) و (إيراسموس بلس)، مضيفا أن العام الحالي يوافق مرور 11 عامًا على دخول اتفاقية العلوم والتكنولوجيا بين الاتحاد الأوروبي ومصر إطار التنفيذ.

 

وأشار سوركوش إلى مساهمات عالمات وأكاديميات وباحثات مصريات بشكل كبير في دعم التعاون بين الجانبين "يسعدنا اليوم أن نعترف لهؤلاء النساء اللاتي قمن بتنسيق المشاريع الممولة من الاتحاد الأوروبى، كما عملن كنقاط تواصل وطنية لبرامج الاتحاد الأوروبي، مما ساهم في دفع التعاون الثنائي إلى الأمام، وفي تحقيق التنمية المستدامة لمجتمعاتهن".

 

40 مشروع بحثي

 

أوضح سوركوش، أن مصر تعتبر في الوقت الحالي، شريكًا في 40 مشروعًا في برنامج (هورايزون 2020) بميزانية تتجاوز 140 مليون يورو؛ وتشمل تلك المشروعات البحوث التعاونية في المجالات عديدة مثل الأمن الغذائي والبيئة والمجتمعات الشاملة والمبتكرة والبنية التحتية للبحوث والفضاء.

 

وأضاف سوركوش، أن الاتحاد الأوروبي وفر فرص التدريب والمنح الدراسية في أوروبا، قد استفاد منها 166 باحثًا مصريًا ضمن البرنامج حتى الآن، موضحا أن برنامج (إيراسموس بلس) أصبح وسيلة ناجحة للدراسة والتدريب العابر للحدود وهو ما يعزيز التعاون بين المؤسسات التعليمية.

 

أكد سوركوش، أن الاتحاد الأوروبي ساهم في تمويل، منذ عام 2014، ما يعادل 3500 فرصة للتبادل العلمي بين مصر وأوروبا، كما اختر الاتحاد الأوروبي أكثر من 1200 مشارك جديد خلال عام 2019.

 

منح دراسية

 

أوضح سوركوش، أن الاتحاد شارك بتنفيذ 45 مشروعًا مع مصر في مجال بناء القدرات في مجال التعليم العالي، منذ عام 2014، بميزانية إجمالية تبلغ 44 مليون يورو، بالإضافة إلى حصول أكثر من 180 طالبًا وطالبة على منح دراسية من (إيراسموس موندوس) لدراسة الماجستير في أوروبا.

 

كما شرح السفير إيفان سوركوش الجهود التي يبذلها الاتحاد الأوروبي لتمكين المرأة في المجال العلمي، يعتبر برنامج (هورايزون 2020) يضم النوع الاجتماعي فيه قضية شاملة و عممه الاتحاد الأوروبي في كل جزء من أجزائه المختلفة.

 

دعم المرأة

 

يعد تمكين المرأة هو أحد أولويات للاتحاد الأوروبي، وتأتي مبادرة الاتحاد الأوروبي في مصر لتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين،  في إطار الحاجة إلى دعم وتعزيز المساواة بين الجنسين وحقوق النساء والفتيات داخل الاتحاد الأوروبي وخارجه، اختار سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي سفير الاتحاد الأوروبي إيفان سوركوش وسفير السويد يان تيسليف ليقودوا تلك المبادرة في مصر

 

شدد سوركوش، أن مصر فيها ثروة من الباحثين من ضمنهم النساء، كما أعرب عن أمله في أن توفر فعاليات مثل ورشة اليوم والمبادرات الهادفة إلى دعم المرأة وادخالها في مجال العلوم إلى تحقيق التوازن بين الجنسين، مما يؤكد على الأهمية المجتمعية للمعرفة والتقنيات والابتكارات التي تنتجها المرأة.

 

وأضاف سوركوش، أن هناك ثلاثة أهداف داعمة لاستراتيجية المساواة بين الجنسين في برنامج (هورايزون 2020)؛ وهي: دعم التوازن بين الجنسين في فرق الأبحاث، وفي صنع القرار، وإدماج البعد الخاص بالنوع الاجتماعي في محتوى البحث والابتكار.

 

كانت هذه الورشة تهدف عرض قصص النجاح، في سياق التعاون بين الاتحاد الأوروبي ومصر في مجال البحث والابتكار؛ حيث تلعب النساء المصريات دورًا رائدًا في المشاريع الممولة من الاتحاد الأوروبي، وخاصة ضمن برامج (هورايزون 2020) و(إيراسموس بلس).

Advertisements