وزارة الخارجية: الصين لا ترى سبب لمحادثات نزع السلاح الثلاثية مع أمريكا وروسيا

بوابة الفجر
صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينج شوانج، اليوم الثلاثاء، بأن بكين لا ترى أي سبب للدخول في مفاوضات ثلاثية لنزع السلاح مع الولايات المتحدة وروسيا، خاصة وأن شروط مثل هذا الترتيب غير موجودة.

وقال "جينج"، في مؤتمر صحفي: "موقفنا واضح للغاية. نعتقد أنه لا توجد على الإطلاق أي أسباب وشروط لإجراء مفاوضات ثلاثية لنزع السلاح بمشاركة الولايات المتحدة وروسيا".

وأضاف: "الصين لن تشارك فيها. قلنا بالفعل أن الولايات المتحدة تحاول باستمرار توريط الصين في هذه الصفقة".

ووفقا له، تتحمل الولايات المتحدة مسؤولية خاصة لأنها تمتلك الترسانة النووية الأكبر والأكثر حداثة.

وأوضح المتحدث: "يتعين على الولايات المتحدة، أن تستجيب لدعوات روسيا لتمديد معاهدة تخفيض الأسلحة الاستراتيجية الجديدة (معاهدة ستارت الجديدة) وكذلك تخفيض ترسانتها النووية الضخمة من أجل تهيئة الظروف للدول النووية الأخرى للدخول في هذه المفاوضات".

منذ انتهاء معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى بين واشنطن وموسكو في أغسطس، ذكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مرارًا، إمكانية إبرام معاهدة جديدة للحد من الأسلحة تشمل روسيا والصين.

تًعد معاهدة "ستارت الجديدة" أحدث معاهدة للحد من الأسلحة سارية المفعول بين روسيا والولايات المتحدة. وهي تنص على أنه يجب تخفيض عدد قاذفات الصواريخ النووية الاستراتيجية بمقدار النصف، ويقصر عدد الرؤوس الحربية النووية الاستراتيجية المنشورة على 1،550.

من المقرر، أن تنتهي الاتفاقية في فبراير 2021، ولم تعلن الولايات المتحدة حتى الآن عن خطط لتمديدها، في حين أكدت روسيا مرارًا وتكرارًا أنها مستعدة للحوار حول مستقبل المعاهدة.

وفي سياق منفصل، قالت وزارة الخارجية الصينية يوم أمس الاثنين، إن الولايات المتحدة يجب ألا تتدخل بقضية بحر الصين الجنوبي. صرح بذلك المتحدث باسم الوزارة قنغ شوانغ في مؤتمر صحفي يومي في بكين.

وندد المبعوث الأمريكي روبرت أوبراين يوم الاثنين بـ "التهديد " الصيني في بحر الصين الجنوبي في اجتماع لزعماء جنوب شرق آسيا، ونقل دعوة من الرئيس دونالد ترامب للزعماء لحضور قمة خاصة في الولايات المتحدة.

قدمت الصين مطالبات بحرية شاملة في المياه الغنية بالموارد في بحر الصين الجنوبي، وأغضبت الجيران بإرسال سفن إلى الممر المائي المزدحم، حيث تطالب العديد من أعضاء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) بها أيضًا.

وقال أوبراين في خطاب امام قمة الآسيان الأمريكية: "لقد استخدمت بكين التخويف لمحاولة منع دول الآسيان من استغلال الموارد البحرية، ومنع الوصول إلى 2.5 تريليون دولار من احتياطي النفط والغاز وحده".

قرأ أوبراين، مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، رسالة من ترامب تدعو قادة الآسيان إلى "الانضمام إلي الولايات المتحدة لحضور قمة خاصة" في الربع الأول من عام 2020.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا