Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل خطة الحكومة للتعامل مع السيول والأمطار

Advertisements
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
تمكنت الدولة من خلال الخطة التى وضعتها إدارة الأزمات بمركز معلومات مجلس الوزراء بالتعاون مع الخبراء المتخصصين والوزارات والجهات المعنية من مواجهة السيول التى شهدتها عدد من المحافظات.

وتتضمن الخطة تحديث الخطة القومية لمواجهة مخاطر السيول والأمطار دورياً بالتعاون مع وزارة الرى، وتتضمن الإجراءات التنفيذية خلال المراحل الثلاث لإدارة الأزمة قبل وأثناء وبعد وقوعها وتنفيذ التدريبات المكتبية والميدانية على سيناريو مواجهة السيول بعدد من المحافظات المعرضة لهذا الخطر مثل جنوب سيناء، والبحر الأحمر، والسويس، والمنيا، والفيوم، والبحيرة، وسوهاج.

وطبقا للخطة فإنه يتم إعداد تقارير تحليلية تتضمن تحليل مخاطر السيول والخسائر الناجمة عنها، وتقديم توصيات ومقترحات بشأن الحد منها.

وبحسب الخطة فإنه يتم مخاطبة المحافظات قبل بداية موسم السيول والأمطار من كل عام بشأن إجراءات الاستعداد ويتم التنسيق والمتابعة الدورية مع كل من الهيئة العامة للأرصاد الجوية ومركز التنبؤ بالأمطار بقطاع التخطيط بوزارة الرى لمتابعة حالة الطقس والتنبؤات الجوية واحتمالات سقوط الأمطار، لإخطار جميع المحافظات المُعرضة للسيول لاتخاذ اللازم نحو تنفيذ الإجراءات الوقائية المطلوبة.

وتتم مراجعة وتقييم استعدادات المحافظات وإعداد تقرير للعرض على رئيس مجلس الوزراء يتضمن تقييماً لإجراءات كل محافظة وتشمل موقف تطهير مخرات السيول والمصارف، وسدود الإعاقة والخزانات الأرضية وتوسيع البحيرات، مدى توافر أماكن الإيواء واحتياجات ومتطلبات الإعاشة فى حالة الطوارئ، والاستعدادات الطبية بالنسبة للمستشفيات وسيارات الإسعاف وغيرها، والتنسيق بين مديرية الرى ومختلف الجهات المعاونة داخل المحافظة وكذلك التنسيق بين المحافظة والمحافظات المجاورة لتقديم الدعم بالمعدات والأفراد حال الاحتياج لها، وحصر وتوزيع المعدات الثقيلة اللازمة للتعامل مع مياه الأمطار والسيول مثل اللوادر والبلدوزرات والقلابات، موقف مراجعة سلامة الطرق المتقاطعة مع مخرات السيول، وخطط إغلاق الطرق وتوفير مسارات بديلة فى حالات الطوارئ.

ويتم تفعيل غرفة العمليات المركزية واستدعاء مجموعة إدارة الأزمة والتى تضم ممثلى الجهات المعنية للتنسيق فيما بينها بشأن الموقف ومعاونة المحافظات فى إجراءات التعامل مع الكارثة، وتلبية الاحتياجات بين كل منها، كما يتم إعداد تقارير دورية بالموقف للعرض على رئيس الحكومة وتقديم التوصيات والمقترحات الخاصة بطريقة التعامل مع السيول والأمطار.
Advertisements