Advertisements
Advertisements
Advertisements

تحديث أيفون الجديد يثير غضب المستخدمين

Advertisements
هاتف ايفون
هاتف ايفون
Advertisements
أثار تحديث ايفون الجديد غضب المستخدمين، وهذا بعدما حذرت تقارير إعلامية من التحديث الأخير لأجهزة آيفون، حيث يسمح بالتجسس على محادثات المستخدمين.

وكشفت "ديلي ميل" البريطانية، أن أبل عادت لاستخدام البشر لمراجعة خدمات "سيري"، بعد إطلاق أحدث تحديثاتها "iPhone iOS 13.2".

ومن هنا، فإن استخدام البشر للاستماع ومراجعة التسجيلات أمرا مقلق ويزيد من فرص قيام الموظف بتسريب تفاصيل المحادثات، وهذا لم يعجب المستخدم إطلاقا.

وقررت أبل إلغاء هذه الخاصية التي تسبب القلق لمستخدميها، نظرا لانتهاكها الخصوصية، حيث قدمت أبل في النسخة الجديدة من "iOS"، خطوة بسيطة تجعل المستخدم يتحكم في الخاصية، من خلال اختيار "Not Now" (ليس الآن) لرفض تخزين المحادثة ومراجعتها.

وأعلنت أبل أن تسجيل المحادثات ليس هدفه التجسس بل لمساعدة وتحسين خدمات الذكاء الاصطناعي.
Advertisements