Advertisements
Advertisements
Advertisements

"النقل" تعلن موعد إعادة تأهيل ورصف طريق "بنها - المنصورة" بالكامل

Advertisements
جانب من جولة وزير النقل
جانب من جولة وزير النقل
Advertisements
قال الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل، إن مشروعات الطرق والكباري لها أهمية كبيرة في إحداث التنمية الشاملة، خاصة مع الطفرة الكبيرة التى تم تحقيقها فى هذا المجال، والتى كان لها أكبر الأثر في تقدم مصر بمجال جودة الطرق في تصنيف التنافسية الدولية، لافتا الى أن مشروع تطوير طريق بنها المنصورة يعد استكمالا لرفع كفاءة محاور الطرق الرئيسية بين محافظات الدلتا ويشمل رفع كفاءة وصيانة الطريق الحالى، وأعمال تامين سلامة المرور وتشمل تطوير الدورانات للخلف، وإنشاء الحواجز الخرسانية بالجزيرة الوسطى والأجناب، مشيرًا إلى أن الكبارى التي يتم إنشائها وتنفيذها ستساهم في القضاء على الاختناقات المرورية عند المدن الواقعة مباشرة على هذا الطريق الحيوي.

وأضاف أن المشروع سيخدم حركة انتقال الافراد ونقل البضائع بين محافظات الدلتا ويربط العديد من المراكز والمدن الواقعة على امتداد مساره.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية الخميس، يرافقه الدكتور كمال شاروبيم، محافظ الدقهلية ورئيسي هيئة الطرق والكباري والشركة القابضة للطرق والكباري والنقل البري، لمتابعة أعمال تطوير ورفع كفاءة طريق بنها المنصورة، بطول 70 كم، وأعمال تنفيذ عدد 5 كبارى علوية على الطريق (أسنيت -كفر شكر – صهرجت -بشلا -طنامل ) وذلك بتكلفة إجمالية للمشروع 1.4 مليار جنيه حيث تأتي الجولة في إطار المتابعة المستمرة للمشروعات التي تنفذها وزارة النقل

موعد إعادة تأهيل ورصف طريق "المنصورة - بنها" بالكامل
وتفقد وزير النقل القطاعات الأربعة للطريق، وكذلك الكباري التي يتم تنفيذها لمتابعة معدلات التنفيذ والتقى بالمهندسين والعمال بكافة القطاعات مشددا على ضرورة الالتزام بأعلى معايير الجودة والسلامة وتأمين سلامة المرور على الطريق بالتزامن مع اعمال التطوير وتنفيذ الكباري وأن تكون الأعمال على مدار الساعة لسرعة الإنتهاء من كافة الأعمال، مشيرا الى ان كباري كفر شكر وصهرجت وبشلا سيتم الانتهاء منها في منتصف الشهر القادم وكوبري طنامل بداية الشهر القادم (وبالنسبة لكوبري اسنيت سيتم الانتهاء من اتجاه المنصورة في نهاية ديسمبر المقبل والاتجاه الاخر باتجاه بنها يونيو 2020)، وأن كافة اعمال تقوية وإعادة تأهيل ورصف الطريق سيتم الانتهاء منها في بداية فبراير 2020.

كما شدد الوزير على نظافة الطريق وجاهزية فرق الطوارئ والصيانة لازالة اي آثار للامطار فورا والتنسيق المستمر مع المرور لتسهيل الحركة المروربالطريق.

وأضاف أن إستراتيجية وزارة النقل تسير في اتجاهين الأول هو رفع كفاءة وصيانة الطرق والكباري الحالية، والثاني هو تنفيذ المرحلة الثالثة للمشروع القومي للطرق وعدد 7 محاور على النيل بما يؤدى لتسيير حركة النقل وفتح آفاق جديدة للاستثمار وتحسين البنية التحتية والربط بين المحافظات وبناء مجتمعات عمرانية جديدة.
Advertisements