Advertisements
Advertisements
Advertisements

إعفاء رئيس مجلس محافظة بابل ونائبه استجابة لمطالب المتظاهرين

Advertisements
مظاهرات العراق
مظاهرات العراق
Advertisements

أعلنت وكالة الأنباء العراقية، اليوم الخميس، إعفاء رئيس مجلس محافظة بابل ونائبه استجابة لمطالب المتظاهرين، حسبما ذكرت قناة العربية.


وقد أوصى تقرير حكومي، بإعفاء قائد عمليات بغداد والمعاون الأمني له وقائد فرقة مشاة 11، حسبما أعلنت وسائل إعلام محلية.

 

وكشف التقرير تورط قادة أمنيين، بمقتل المتظاهرين، مشيرا إلى أن "الضحايا المدنيين العراقيين سقطوا في الاحتجاجات نتيجة القوة المفرطة وإطلاق قوات الأمن للرصاص الحي".

 

وأوضح التقرير، أن 70 في المائة من الاصابات بين المتظاهرين كانت في الرأس والصدر .

 

هذا ونقل التلفزيون العراقي عن التقرير النهائي للتحقيق في أحداث التظاهرات: مقتل 107 مدنيين واصابة 3458 ومقتل 4 من عناصر الأمن وجرح 363 في بغداد، ومقتل 7 مدنيين واصابة 107 ومقتل اثنين من قوات الأمن واصابة 193 في الديوانية، ومقتل 6 مدنيين وإصابة 14، وجرح 92 من أفراد قوات الأمن في ميسان، ومقتل مدني واصابة 7 آخرين فضلا عن اصابة 116 من القوات الأمنية في بابل.

وكشف التقرير الحكومي، بحسب التلفزيون العراقي، عن وجود أدلة على أن رصاص قناصة استهدف محتجين من مبنى بوسط بغداد.

 

وتأتي احتجاجات اليوم بعد المظاهرات الدموية، التي شهدها العراق يوم أمس الثلاثاء، وأدت إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة 250 آخرين.

 

وخرج المظاهرون للاحتجاج على أداء حكومة عادل عبد المهدي التي فشلت، وفق المحتجين، في تنفيذ برنامجها الحكومي، خلال عام من عمرها.

 

ويقول المحتجون إن الحكومة "لم تنجز أي شي مهم في الملفات الكبيرة كتوفير فرص العمل وتحسين الخدمات". كما فشلت، في تقديرهم، في تكليف وزير للتربية خلال عام كامل، ناهيك عن تدهور قطاع الصحة وضعف أداء الأجهزة الأمنية.

 


Advertisements