Advertisements
Advertisements
Advertisements

صحيفة صينية تكشف السبب الذي يمنع الولايات المتحدة من "مهاجمة" روسيا

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
كشفت صحيفة سوهو الإخبارية الصينية، أن الولايات المتحدة امتنعت عن "مهاجمة" روسيا بسبب ترسانة موسكو النووية الاستراتيجية.

وقالت "سوهو": "في العالم الحديث، إذا كانت دولة تمتلك قوة نووية استراتيجية، فإنها تعتبر بمثابة هيمنة - ولهذا السبب تُسمى هذه الدول أحيانًا بأنها سر ضمان السلام".

ووفقًا للصحيفة، ما زالت واشنطن "تخشى" روسيا على الرغم من زوال الاتحاد السوفيتي وتخفيض ميزانيتها الدفاعية، لأن القوة النووية الاستراتيجية الروسية لا تزال في حالة تأهب كامل، وهذا يجبر الولايات المتحدة على "الحفاظ على مسحوقهم جاف".

كما يقول مقال الصحيفة، إن تحرك الولايات المتحدة للانسحاب من معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى وضع ضغطًا استراتيجيًا كبيرًا على روسيا. ومع ذلك، أوضحت التدريبات الروسية "Grom-2019" للعالم أجمع أن ترسانتها النووية ستحمي أمن البلاد.

تخلص الصحيفة، إلى أن سباق التسلح الجديد واسع النطاق بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي أمر غير وارد.

وأضفات: "يمكن للجيش الروسي تعزيز قوته وضمان الاستجابة السريعة إذا لزم الأمر. لذلك، لن تجرؤ الولايات المتحدة على إطلاق النار بنفس القدر من نظرة تجاه روسيا في العقد المقبل".

نُظمت مناورات Grom-2019 في الفترة من 15 إلى 17 أكتوبر، وشارك فيها حوالي 12 ألف عسكري، بالإضافة إلى 213 قاذفة استراتيجية و 105 طائرات وخمس حاملات صواريخ استراتيجية وما يصل إلى 15 سفينة سطحية وخمس غواصات و 310 وحدات من المعدات العسكرية والمتخصصة.

وأشارت وزارة الدفاع الروسية، أن التدريبات كانت دفاعية بحتة في طبيعتها وليست موجهة ضد دول أخرى.

وفي سياق منفصل، أعلن ميك مولفاني، القائم بأعمال رئاسة البيت الأبيض، يوم الخميس 17 أكتوبر، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من الممكن ان يقوم بتوجيه دعوة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لحضور قمة "جي 7" العام المقبل في فلوريدا.

وقال القائم بأعمال رئاسة البيت الأبيض، خلال مؤتمر صحفي، عقد اليوم، رداً على سؤال حول احتمال توجيه دعوة للرئيس الروسي للمشاركة في قمة "جي 7": "نعم، أعتقد أننا نستطيع (توجيه دعوة للرئيس بوتين)".

وعلق المتحدث الأمريكي على السؤال قائلا: "أعتقد أن السؤال كان عن إمكانية تحويل صيغة "جي 7" إلى "جي 8"، فإذا كان السؤال حول إمكانية فعل هذا، أعتقد أنه (الرئيس ترامب) يستطيع فعل هذا".

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قد صرح سابقاً، أن دول مجموعة السبع الكبرى لم تتوصل إلى إجماع بشأن دعوة روسيا للعودة إلى المجموعة العام المقبل، مشددا على أهمية الحوار مع روسيا.

يذكر أنه في وقت سابق، أكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحفي، على ضرورة عودة روسيا إلى مجموعة الدول السبع الكبرى، كما أشار إلى احتمال دعوة نظيره الروسي فلاديمير بوتين، إلى القمة المقبلة، التي ستستضيفها الولايات المتحدة الأمريكية، العام المقبل.

Advertisements