Advertisements
Advertisements
Advertisements

عاجل.. أول رد من القابضة للمياه والصرف الصحي على غرق القاهرة بسبب الأمطار

Advertisements
الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي
الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي
Advertisements
قال حسن عبدالغني المتحدث الرسمي باسم الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي، إن شبكة الصرف الصحي بالقاهرة قديمة ولا تتحمل كم الامطار والسيول التي سقطت اليوم على انحاء متفرقة من محافظات الجمهورية، موضحاً أن كافة معدات شفط المياه تحركت إلى الأماكن التي يوجد بها أمطار غزيرة، ويتم العمل على قدم وساق لشفط المياه من بعض المناطق خصوصا مدينة نصر ومصر الجديدة.

وأضاف في تصريح خاص لـ "الفجر"،  أن هناك استعدادات تمت خلال الفترة الماضية للسيطرة على مياه المطر من خلال الدفع بمعدات حديثة ووحدات شفط المياه، وهو ما يحدث حالياً، مؤكداً أنه سيتم الانتهاء من العمل في أسرع وقت.

 وتخدم شبكة الصرف الصحي في القاهرة ما يقرب من 13 مليون مواطن في القاهرة وجزء من القليوبية في منطقة شبرا الخيمة، وعمر الشبكة يتجاوز 105 عام حيث تم إنشائها في عام  1914 وهي من أوائل الدول في المنطقة التي يتم تنفيذ مشروع الصرف الصحي فيها.

وكانت الشركة قد اعلنت في وقت سابق استعدادها لموسم الأمطار من خلال خطة ذات 3 محاور وهي:
 المحور الأول: يبدأ من بداية شهر سبتمبر من خلال تطهير بلاعات الصرف الصحي وبالوعات الأمطار ومخرات السيول، بالاشتراك مع المحافظة، ويكون دورنا التظهير والأحياء دورها إصلاح الكسور أو العيوب.

والمحور الثاني: في حالة توقع سقوط أمطار، ويوجد تنسيق كامل وعلى مدار الساعة مع هيئة الأرصاد الجوية، ولدينا خطة انتشار لـ80 معدة شفاط يتم نشرها على مختلف مناطق القاهرة، بمجرد الحصول على إخطار من الأرصاد باحتمالية سقوط أمطار، حيث نحدد أماكن متوقع تجمع الأمطار فيها، ومعلومة لدينا من خلال الخبرات السابقة أو المناطق المنخفضة ومنازل ومطالع الكباري إلى جانب توجيهات المرور.

أما المحور الثالث: بوقوع الحدث نفسه وهو سقوط الأمطار، ونجري مناورات على حسب شدة الأمطار فإذا كان سقوط الأمطار على موقع معين قليل يتم سحب جزء من المعدات في هذه المنطقة والدفع بها في منطقة تواجه كمية أمطار أكبر لسرعة التعامل مع الموقف، كما توجد غرفة عمليات داخل الشركة تنسق مع غرفة عمليات المحافظة والمرور ومجلس الوزراء للتعامل مع أي شكاوى.
Advertisements