Advertisements
Advertisements
Advertisements

حزب أزرق أبيض: انتهى عصر الخدع والمؤامرات

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
 بعد فشل بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الاسرائيلية المنتهية ولايته للمرة الثانية، وتسليمه لتفويض تشكيل الحكومة للرئيس الاسرائيلى روبى ريفلين، قبل 48 ساعة من انتهاء الموعد المحدد، من المتوقع ان يقوم الرئيس الاسرائيلى بتسليم تفويض تشكيل الحكومة، إلى زعيم حزب اسرائيل بيتنا "بينى جانتس".

ونشر مكتب رئيس الدولة العبرية مساء امس بيانًا جاء فيه، أنه وفقًا للقانون الإسرائيلى،سيتوجه المدير العام لديوان الرئيس، إلى ممثلى الكتل الحزبية فى الكنيست، ويعلن أمامهم أن الرئيس الاسرائيلى، ينوى منح تفويض تشكيل الحكومة، إلى "بينى جانتس"،ومنحه 28 يوم فقط لتشكيل الحكومة خلالها وفقًا للقانون.

وبدءًا من اليوم، ولمدة ثلاثة ايام فقط من حق الكتل الحزبية، التحفظ على المرشح بتشكيل الحكومة، وإذا لم يكن هناك تحفظات،سيقوم رئيس الدولة بالإعلان رسميًا عن تحويل ملف التفويض لبينى جانتس،يوم الخميس القادم على اقصى تقدير.

كان بنيامين نتنياهو قد فشل خلال فترة ال28 يوم التى منحها له الرئيس الإسرائيلى، فى تشكيل الحكومة، بعد أن توجه بإسم 55 عضو بالكنيست الذين يمثلون كتلة اليمين التى يتزعمها، إلى حزب أزرق أبيض لإقامة حكومة موحدة كبرى، إلا أن اعضاء حزب ازرق ابيض رفضوا مناقشة المقترح من الاساس.

وبالامس نشر بنيامين نتنياهو على صفحته بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" فيديو قصير، شرح خلاله موقفه بعد إعادة التفويض للمرة الثانية هذا العام،لرئيس الدولة،وقال: منذ ان تلقيت التفويض وانا اعمل بدون توقف من اجل اقامة حكومة وحدة وطنية كبيرة فهذا ما طالب به الشعب وهذا ما تحتاجه اسرائيل فى الوقت الحالى".

وأضاف انه بذل اقصى جهد له،من اجل اقناع بينى جانتس للجلوس معه على طاولة المفاوضات،لكنه رفض المرة بعد الاخرى.

وفى المقابل استقبل اعضاء حزب "ازرق ابيض "نبأ اعادة التفويض الى رئيس الدولة بسعادة بالغة، وصرحوا فى بيان لهم: انتهى عصر الخدع وحان وقت العمل.. حزب أزرق ابيض يصر على اقامة حكومة وحدة ليبرالية تحت زعامة بينى جانتس التى اختارها الشعب.. فهذه لحظة تاريخية..لقد فشل نتنياهو وفقد تفويض تشكيل الحكومة..وهذا الامر لم يحدث منذ عشر سنوات.

Advertisements