Advertisements
Advertisements
Advertisements

"عبد الجابر": بني سويف لديها مقومات وموارد لتصبح مركزًا جاذبًا استثماريًا وتنمويًا

Advertisements
المحافظ
المحافظ
Advertisements
أكد المستشار هاني عبد الجابر محافظ بني سويف، أن المحافظة لديها تنوع في المقومات والموارد والميزات النسبية التي تؤهلها لتكون مركزًا هاما في مجالات الاستثمار الصناعي والزراعي والسياحي، خاصة بعد حزمة المشروعات القومية الضخمة التي تم تنفيذها في أخر 6 سنوات في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي في قطاعات الكهرباء والطرق والتكنولوجيا والأسمنت.

وأضاف المحافظ، في بيان له، أن بني سويف تمتلك العديد من المقومات التاريخية والأثرية والطبيعية و8 مناطق صناعية بها أكثر من 720 مشروع منها 60% مصانع منتجة، ومعظمها يصدر للخارج "أوروبا، أفريقيا، أسيا، دول الخليج العربي" ويجري حاليا إقامة منطقة صناعية أخري مرفقة، بجانب شبكة طرق قوية، خاصة بعد افتتاح طريق بني سويف الزعفرانة، وبعد الانتهاء من مشروع عدلي منصور بتكلفة مليار و200 ألف جنيه تقريبًا.

وأشار "عبد الجابر" إلى أن بني سويف محافظة زراعية في المقام الأول وتنتج كافة المحاصيل التقليدية والإستراتيجية، بجانب تميزها في زراعات تجارية نوعية، خاصة في مجال زراعات النباتات الطبية والعطرية، والصناعات القائمة عليها من زيوت وتجفيف للتصدير إلى الخارج، وتستحوذ المحافظة على 40 % من صادرات مصر في هذا المجال، بجانب الأيدي العاملة، مشيرًا إلى أنه ينفذ حاليا أكبر مشروع في مجال الزراعات المحمية على مساحة 62 ألف فدان سيوفر 300 الف فرصة عمل تقريبا لأبناء محافظات الصعيد.

جاء ذلك على هامش زيارته ضمن الرحلة الدراسية لتجربة ولاية كارولاينا الشمالية بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث يزور الولاية وفد من المحافظة ووزارة التنمية المحلية للوقوف ميدانيا على التجربة التنموية، في إطار الدعوة الموجهة من مشروع تطوير القوى العاملة وتعزيز المهارات الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وفي إطار متابعة مشروع تحسين القوي العاملة وتعزيز المهارات "WISE وايز" والذي يتم تنفيذه بالمحافظة وتموله الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية "USAID".

وأكد البيان، أن جدول أعمال الزيارة يشمل العديد من الفعاليات للوقوف ميدانيا وأكاديميا على مكونات تجربة الولاية، حيث قام محافظ بني سويف ووزير التنمية المحلية "ضمن وفد مصري يضم أعضاء وحدة التنمية الاقتصادية والمجلس الإقتصادي الاستشاري بالمحافظة، وقيادات من وزارة التنمية المحلية" بزيارة مؤسسة التنمية الاقتصادية بمقاطعة كاتاوبا، وهي المقاطعة المركزية لولاية كارولاينا الشمالية،حيث استعرض المسئولون عن المؤسسة تطبيق برنامج التنمية الاقتصادية المحلية، من خلال العمل على تقليص الفجوات التنموية بالمقاطعة، بالاضافة الي إفساح المجال نحو تحسين القوي العاملة المصنعة في الولاية وإيجاد بيئة عمل أفضل.

وأشار البيان، إلى أنه خلال اللقاء تم التركيز على القطاعات والامكانيات الاقتصادية ذات الميزات التنافسية الخاصة بالمقاطعة كقطاع الأثاث والمنسوجات ومجال تكنولوجيا المعلومات، والمنتجات الطبية والعطرية ومواد البناء، وتدوير المخلفات والطاقة المتجددة، وتمت الإشارة إلي أنه قد تم تصنيف مقاطعة كاتاوبا باعتبارها واحدة من المناطق العشر الأولى في الولايات المتحدة الامريكية لجذب العمالة وخلق فرص عمل.

وأكد المحافظ، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، مهتم بتشجيع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، ومايصحب ذلك من توجه عام للحكومة لدعم هذا القطاع، مشيرًا إلى أن مشروع "وايز" وخطة وزارة التنمية المحلية لتحقيق التنمية بالمحافظات التي يتبناها الوزير اللواء محمود شعرواي، يدفع ذلك بخطة المحافظة التي تم الاتفاق على مكوناتها للنهوض بالصناعات والأنشطة الإقتصادية التي تتميز بها المحافظة، بهدف تشجيع الإنتاج ودعم الإقتصاد القومي، وتوفير فرص عمل للحد من البطالة، بجانب تبني خطة للنهوض بمراكز التدريب المهني وقطاع التعليم الفني وربط الخريجين بالمدراس الفنية والكليات التطبيقية بسوق العمل، وتشجيع الحرف اليدوية التي تشتهر بها بعض القرى والمناطق في دائرة المحافظة.
Advertisements