Advertisements
Advertisements
Advertisements

بوتين ونتنياهو يبحثان القضايا الحيوية والوضع في سوريا

Advertisements
بوتين ونتنياهو
بوتين ونتنياهو
Advertisements

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال اتصال هاتفي، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، القضايا الحيوية على جدول الأعمال الثنائي، والوضع في سوريا، حسبما أعلن الكرملين.

 

وجاء في بيان الكرملين الروسي، اليوم الاثنين: "خلال محادثة هاتفية، هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعيد ميلاده السبعين. ونوقشت بعض القضايا المهمة على جدول الأعمال الثنائي والوضع في سوريا".

 

وجرى آخر اتصال بين بوتين ونتنياهو خلال زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي لسوتشي في 12 سبتمبر.

 

واستخدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بنجاح الرهاب الكردي للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في محاولته مساعدة دمشق على استعادة السيطرة الإقليمية على سوريا. هدف بوتين النهائي هو إقناع تركيا بالعودة إلى اتفاق أضنة لعام 1998 واستعادة علاقاتها مع دمشق.

 

منذ بداية الحرب الأهلية السورية، دعمت روسيا وتركيا أطرافًا مختلفة: أرادت تركيا إقالة الرئيس بشار الأسد واستبدالها بحكومة إسلامية بينما فعلت روسيا كل شيء لإبقائه في السلطة.

 

أخذت الأمور منعطفًا سيئًا بشكل خاص بالنسبة لفصائل المعارضة في سوريا عندما شنت روسيا تدخلاً عسكريًا ضدهم نيابة عن الأسد في سبتمبر 2015. وقد أدى هذا في النهاية إلى إسقاط تركيا لطائرة روسية في نوفمبر وفي ديسمبر 2015، اتهم الجيش الروسي أردوغان وعائلته بالتورط في تجارة النفط غير الشرعية لداعش.

 

والآن، بينما تنسحب الولايات المتحدة، يبدو أن روسيا هي القوة الرئيسية التي ستحدد مستقبل سوريا. ما لم يؤدي وقف إطلاق النار إلى تغييرات هامة. وقد صرح الرئيس الروسي بأنه سيعمل على إجلاء كل القوات الأجنبية من الأراضي السورية".

 

Advertisements