Advertisements
Advertisements
Advertisements

تنطلق أعماله اليوم.. تعرف على تفاصيل فعاليات أسبوع القاهرة للمياه

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
تستعد وزارة الموارد المائية والري، لإطلاق "أسبوع القاهرة الأول للمياه"، حيث تنطلق فعالياته من اليوم حتى 24 أكتوبر الجاري، برعاية عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، ويهدف الحدث العالمي إلى مناقشة التحديات المائية المالحة، ومعالجتها بأساليب غير تقليدية باستخدام التكنولوجيا الحديثة، فضلًا عن رفع الوعي لدى المواطنين في قضايا المياه، والتعرف على النماذج الجديدة وإمكانية تطبيقها سواء من المزارعين أو الخبراء الجدد.

تُعقد الجلسات في أحد فنادق القاهرة، ويكون الافتتاح بحضور ومشاركة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، وتنطلق أول جلسة بعنوان "الاستجابة لندرة المياه".

ماذا يناقش المؤتمر؟
يناقش المنتدى 5 محاور رئيسية، هي "الاستجابة لندرة المياه، التعاون في قطاع المياه، نظم الري بالطاقة الشمسية في إقليم الشرق الأدنى، كيف سيؤثر تغير المناخ على دورة المياه؟، المياه المالحة بين التخفيف والتحلية"، ويشهد المنتدى 40 جلسة عمل فنية، 5 حلقات عمل إقليمية، يشارك فيها ما يقرب من 23 منظمة دولية، و70 عالمًا وخبيرًا دوليًا، ووفود رسمية أكثر من 100 دولة، كما يشارك في المؤتمر وفود 60دولة، ومن المتوقع أن يزيد عدد الحضور عن 1000 مشارك.

أكبر حدث مائي
الدكتورة إيمان السيد، رئيس قطاع التخطيط بوزارة الري، كشفت في تصريحات صحفية عن أهم القضايا المطروحة في جدول أعمال "أسبوع القاهرة للمياه 2109"، حيث وصفته أنه من أكبر الأحداث المائية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

المنتدى يقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية وبحضور رئيس الوزراء ورئيس الاتحاد الأوروبي ورؤساء منظمات التعاون الإسلامي وخبراء المياه حول العالم، بحسب ما تقول إيمان السيدـ مشيرة إلى أن منتدى العام الماضي حظى باهتمام دولي واسع بقضايا المياه بشكل عام وقضية ندرة المياه في مصر والدول الأفريقية.

رئيس قطاع التخطيط، أشارت إلى أن الأسبوع يهدف إلى تعزيز الوعي المائي وتشجيع الابتكارات الخاصة بمواجهة ندرة المياه، فضلاً عن التعرف على الجهود العلمية الجادة في هذه المجالات، حيث يُعقد الأسبوع هذا العام تحت عنوان "الاستجابة لندرة المياه"، وجاء اختيار العنوان ليعكس حجم المشكلة التي تعاني منها معطم دول العالم بشكل عام ومصر بصفة خاصة.

جدول أعمال الأسبوع
يحمل جدول المؤتمر الذي يُعقد على مدار أسبوع، العديد من المحاور، كالتالي:

- الحد من آثار التغيرات المناخية واستراتيجيات التكيف.

- استخدام الموارد المائية غير التقليدية في ظل ندرة المياه.

- البحث والابتكار في مواجهة ندرة المياه.

- تطبيق أهداف التنمية في ظل ندرة المياه.

- التعاون في قطاع المياه.

كما يشمل المنتدى العديد من الجلسات رفيعة المستوى:

- اجتماع مغلق لمجاس مياه منظمة التعاون الإسلامي.

- المبادرة الرئاسية للبنية التحتية "اجتماع اللجنة الوزارية".

- الختام بالاجتماع المشترك لوزراء الزراعة والري بالدول العربية.

وقد اختلفت محاور المؤتمر هذا العام عن الماضي، حيث يقام هذا العام تحت شعار "الاستجابة لندرة المياه" وهي قضية يعاني منها معظم شعوب دول العالم؛ وأثر تلك الندرة على مستقبل واستقرار تلك الشعوب.

مشاركة دولية
المؤتمر يحظى بمشاركة دولية وإقليميةةلأول مرة، من خلال 5 أحداث رفيعة المستوى، هي: اجتماع مجلس الوزراء التعاون الإسلامي للمياه، منتدى الاستثمار بالبحر المتوسط، اجتماع وزراء مياه منظمة التعاون الإسلامي، اجتماع مجلس المحافظين العالمي للمياه، المنتدى الاستثمارى لدول شرق البحر المتوسط، مجلس وزراء البنية التحتية للدول الأفريقية، اجتماع المركز المصرى الاستشاري الهولندي، بالإضافة إلى وضع أول اجتماع لخبراء وزراء المياه والزراعة بالدول العربية لكى يكون في تنسيق إقليمى لإصدار التوصيات تمهيداً لتنفذها.

Advertisements