Advertisements
Advertisements
Advertisements

وكالة إيرانية: شقيق الرئيس روحاني إلى سجن إيفين سيئ السمعة

Advertisements
شقيق روحاني
شقيق روحاني
Advertisements

بدأ شقيق الرئيس حسن روحاني، في قضاء عقوبة بالسجن لمدة 5 سنوات بتهمة الفساد، حسبما ذكرت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية شبه الرسمية.

 

وأشار التقرير الذي صدر الأربعاء، إلى أن السلطات نقلت حسين فريدون إلى سجن إيفين سيئ السمعة في طهران.

 

وكان القضاء الإيراني قد ذكر في وقت سابق من شهر أكتوبر أن محكمة الاستئناف خفضت حكم فريدون من 7 إلى 5 سنوات، بتهمة الرشوة.

 

ويعود تاريخ الاتهام إلى عام 2016، وقد وجهه له المتشددون الذين يسيطرون على القضاء في البلاد.

 

وكان فريدون قد احتجز في البداية في عام 2017 قبل إطلاق سراحه بكفالة.

 

ولعب فريدون دورا في الفريق الذي تفاوض حول الاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى العالمية عام 2015.

 

وسبق لإيران أن سجنت في الماضي حلفاء الرؤساء السابقين بتهم مماثلة.

 

وقد أصدر القضاء الإيراني، يوم الثلاثاء 1 أكتوبر ، حكمًا بالسجن 5 سنوات بحق حسين فريدون، شقيق الرئيس الإيراني حسن روحاني.

 

وأدان القضاء الإيراني، حسن فريدون شقيق الرئيس الإيراني حسن روحاني، بقبول رشاوى.

 

قضايا فساد

وأوقف حسين فريدون وهو شقيق ومستشار روحاني الخاص، في يوليو عام 2017، بعد أن ذكر اسمه في قضايا فساد عدة، وأشار القضاء آنذاك إلى أنه متهم بارتكاب "جرائم مالية".

 

ولا يتشارك الشقيقان اسم العائلة ذاته، منذ أن غير الرئيس روحاني اسم عائلته عندما كان شابا.

 

أول جلسة استماع

وانعقدت ، في طهران أول جلسة استماع إلى شقيق الرئيس الإيراني حسن روحاني الذي أوقف عام 2017، لجرائم مالية، حسب ما أعلنت وكالة أنباء "ميزان" التابعة للسلطة القضائية.

 

وأوقف حسين فريدون وهو شقيق ومستشار روحاني الخاص، في يوليو 2017، بعد أن ذُكر اسمه في قضايا فساد عدة، وأشار القضاء آنذاك إلى أنه مُتهم بارتكاب "جرائم مالية".

 

وأضافت وكالة "ميزان"، أن فريدون كان خلال جلسة الاستماع الأولى من محاكمته برفقة 4 من مساعديه ووكلاء الدفاع عنه.

 

وكان مسؤول كبير في القضاء أكد في وقت سابق أن فريدون "مارس ضغوطاً" لتعيين أحد المقربين منه على صدقي على رأس مصرف "رفاه"، تبين أنه متهم بارتكاب عدد كبير من "المخالفات المالية".

Advertisements